الأخبار

في اليوم العالمي للقضاء على التمييز

النائب قسنطيني: حصار غزة من أبشع جرائم العنصرية بالعالم

23 آذار / مارس 2017. الساعة 12:13 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

النائب سلاف قسنطيني
النائب سلاف قسنطيني
تصغير الخط تكبير الخط

صفا

دعت النائب في البرلمان التونسي سلاف قسنطيني إلى دعم الجهود الهادفة إلى مناهضة التمييز وتطبيق القانون الدولي ضد الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني عمومًا وقطاع غزة المحاصر خصوصًا.

واعتبرت مسؤولة الملف السياسي والدبلوماسي في الحملة العالمية لكسر الحصار عن غزة، أن العنصرية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين من أبشع أنماط التمييز باعتبار أنها تمارس أحدث وأعنف أعمال التفرقة العنصرية عبر بناء الجدار العازل وجرائم العنف التي تُرتكب يوميا دون مبرّر ضد النساء والأطفال والشعب الفلسطيني الأعزل على أيدي الجنود والمستوطنين، واستمرار حصار غزة للعام الحادي عشر وسط تدهور الأوضاع الإنسانية.

وأكدت قسنطيني، في اليوم العالمي للقضاء على التمييز العنصري، أن هذا اليوم يمثل فرصة للجميع ولاسيما منظومة الأمم المتحدة بكافة مؤسساتها لتجديد الالتزام بإرساء مفاهيم العدل والمساواة والكرامة بين الشعوب.

وفي سياق متصل، قالت: "نعلن في الحملة العالمية تضامننا مع الدكتورة ريما خلف الأمينة العامة التنفيذية لمنظمة "الإسكوا" وتقديرنا لموقفها تجاه الضغوط التي مورست ضدها من أجل سحب التقرير الذي يعتبر الاحتلال الاسرائيلي نظام تمييز عنصري".

وطالبت الحملة العالمية لكسر الحصار عن غزة الأمين العام للأمم المتحدة بتوضيح خلفيات هذا الموقف الخطير، "والذي يمثّل تهديدًا لمصداقية المنظمة وخضوعًا للضغوطات الصهيونية ويؤدي إلى خيبة أمل لدى المجتمعات المؤمنة بالسلام العالمي والتي من شأنها أن تغذي نوازع الانتقام والعنف".

ودعت النائب قسنطيني إلى احترام مبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان من أجل إعادة الثقة وتأكيد الإيمان بحقوق الانسان الأساسية وبكرامته ودعم الشعب الفلسطيني حتى نيل حقوقه المشروعة وانهاء الاحتلال.

#تضامن #تونس

أ ج/ط ع

الموضوع الســـابق

منصور: واشنطن تستخدم أسلوب التخويف والتسلط بالأمم المتحدة

الموضوع التـــالي

جلسة لمجلس الأمن غدًا بشأن قضية فلسطين


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل