الأخبار

لتغيير طابعها الإسلامي العربي

الاحتلال ينظم ليال وحفلات موسيقية ليلية بالقدس القديمة

20 آذار / مارس 2017. الساعة 01:04 بتوقيت القــدس. منذ أسبوع

أخبار » القدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

أعلنت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة عن انطلاق فعالية "أنغام ليلية بالقدس القديمة" مساء اليوم الاثنين، وتستمر حتى مساء الخميس المقبل، وذلك بهدف تغيير طبيعتها الإسلامية العربية.

وسيتم خلال الفعالية تنظيم عشرات الحفلات الموسيقية الليلية المجانية، بالتزامن في عدة مواقع ومن قبل أشهر الفنانين والفرق الموسيقية الإسرائيلية، حتى منتصف الليل، بحضور جمهور يهودي/إسرائيلي.

وبحسب موقع "ديلي 48"، فإنه سيتم في كل مساء ومنذ الساعة السابعة مساءً، النفخ في البوق والآلة الموسيقية والأغاني العبرية في عدة مواقع تشكل دائرة أو مسار دائري، في جادة "الجيش" عند زاوية السور الغربي الشمالي للبلدة القديمة، وعند باب الخليل، وفي قلعة القدس وحي الشرف، الذي يسميه الاحتلال زورًا وبهتانًا الحي اليهودي بالقرب من "كنيس الخراب". 

وسيحتشد الجمهور خلال أربعة ليالي متواصلة ليغني بالعبرية ولـ "الأمجاد الإسرائيلية"، ولـ "القدس العبري"، وسط استنفار إسرائيلي أمني، وحواجز عسكرية، تعيق حركة المقدسيين إلى بيوتهم وحاراتهم، وتعيق وصول المصلين إلى المسجد الأقصى، في صلاتي المغرب والعشاء، وتشوش على أصوات المؤذن وأجراس الكنائس.

وقد استخدم الاحتلال وأذرعه التنفيذية شتى الوسائل والأساليب لطمس وتغيير المعالم الإسلامية العربية العريقة في البلدة القديمة بالقدس، وحاول من خلالها تغييب الطابع الإسلامي العربي الحقيقي للمدينة، واستبداله بطابع عبري إسرائيلي موهوم.

ولكنه فشل في تغييب الطابع الإسلامي العربي الماثل والشاهد والصارخ عن المدينة، في شوارعها وعمرانها وقناطرها وزخارفها، ومساجدها وآذانها، وكنائسها وأجراسها، وناسها وأهلها.

والوسيلة الجديدة التي يحاول الاحتلال استعمالها هذه المرة -وإن تكررت في السنوات الأخيرة- هي لغة الموسيقى الرومانسية الليلية، محاولًا أن يغطي على صوت الآذان وأجراس الكنائس، ويفرض الوجود اليهودي في أزقة البلدة القديمة.

ر ش/ ع ق

الموضوع الســـابق

الحكم على مقدسي وتمديد توقيف آخرين

الموضوع التـــالي

الحكم على فتى مقدسي بالسجن مدة عام

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل