الأخبار

سقوط طائرة حربية تابعة لحفتر في بنغازي

18 آذار / مارس 2017. الساعة 06:58 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تصغير الخط تكبير الخط

طرابلس - صفا

سقطت طائرة حربية تابعة لقوات جيش مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق (شرق)، يوم السبت، بمدينة بنغازي، فيما نجا قائدها، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر الأمني مفضلاً عدم الكشف عن هويته، إن طائرة حربية تابعة لقوات طبرق التي يقودها خليفة حفتر، سقطت اليوم في منطقة بودزيرة، وهي تشتعل بعد أن أحدثت صوتًا عاليًا في الأجواء.

وأضاف أن قائد الطائرة نجا بعد أن قفز بمظلته في منطقة رأس المندار، القريبة من بودزيرة.

ولم تعرف على الفور أسباب سقوط الطائرة التي كانت تنفذ هجمات على مواقع لمجلس "شورى ثوار بنغازي" وتنظيم "أنصار الشريعة" المناهض للجيش، غربي مدينة بنغازي.

وهذه ليست المرة التي تسقط فيها طائرات لحفتر، إذ وقعت أحداث مماثلة، أثناء القتال الدائر في بنغازي شرقي البلاد، ودرنة (وسط)، إما بسبب استهدافها من قوات معادية، أو خلل فني.

ويأتي ذلك وسط ارتفاع وتيرة المعارك في مدينة بنغازي بين قوات حفتر وتنظيم أنصار الشريعة الذي قُتل منه صباح اليوم 17 مسلحًا، بحسب مسؤول عسكري وآخر طبي.

وقال المسؤول العسكري الذي طلب عدم ذكر اسمه إن "مسلحين من تنظيمات متطرفة يحاصرها الجيش بمحور عمارات 12 غربي بنغازي، حاولوا الفرار فجر اليوم، وتصدت لهم قوات الجيش التي خسرت 3 جنود قتلوا أثناء تلك المواجهة".

وتابع "في ساعات الفجر الأولى حاول عدد من المسلحين الهروب من المحور برفقة 4 عائلات وتم قتل 17 منهم وأسر 4 آخرين، فيما تحفظ الجيش على العائلات متوقعًا أن يتم إعلان السيطرة الكاملة على محور عمارات 12 (تشتد فيه وتيرة المعارك حاليًا) خلال ساعات".

في هذه الأثناء، ذكر مسؤول طبي بمركز بنغازي الطبي (حكومي) طلب عدم نشر اسمه أن الجيش أحضر اليوم 17 جثة لمسلحي تنظيم أنصار الشريعة، دون إعطاء مزيد من التفاصيل، مكتفيًا بالقول "هي الآن في ثلاجة الموتى لحين التعرف على أسماء القتلى وجنسياتهم".

وتضم "سرايا الدفاع عن بنغازي" وحدات عسكرية ومقاتلين من شرقي ليبيا، بينهم ضباط وجنود في الجيش، على رأسهم العميد مصطفى الشركسي، وقادة كتائب من "مجلس شورى ثوار بنغازي"، و"غرفة عمليات ثوار أجدابيا"، إضافة إلى قوات إبراهيم جضران، القائد السابق لحرس المنشآت النفطية.

ومنذ أن أطاحت ثورة شعبية بالعقيد الراحل معمر القذافي، عام 2011، تتقاتل في ليبيا كيانات مسلحة متعددة، وتتصارع حاليًا 3 حكومات على الحكم والشرعية، اثنتان منها في طرابلس (غرب)، وهما الوفاق والإنقاذ، إضافة إلى الحكومة المؤقتة، في مدينة البيضاء (شرق).

المصدر: الأناضول

أ ج/ط ع

الموضوع الســـابق

خروج أولى دفعات مهجري حي الوعر في حمص

الموضوع التـــالي

تركيا تضع حجر الأساس لأطول جسر معلق في العالم

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …