الأخبار

رئاسة أركان حكومة الوفاق تتبنى سرايا الدفاع ببنغازي

10 آذار / مارس 2017. الساعة 11:45 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

بنغازي -

أعلنت رئاسة الأركان العامة التابعة لحكومة الوفاق الليبية أمس الخميس تبنيها سرايا الدفاع عن بنغازي، وثمنت قيام السرايا بتسليم الموانئ النفطية إلى حرس المنشآت النفطية، بينما نفى أحد قادة السرايا وجود عناصر من تنظيم القاعدة في صفوفهم.

ووصفت رئاسة الأركان بقيادة اللواء الركن عبد السلام جاد الله العبيدي سرايا الدفاع في بيان بأنهم "منتسبوها"، حيث قدمت "التحية لمنتسبيها بالمنطقة العسكرية ببنغازي، من ضباط وضباط صف وجنود والقوة المساندة لها".

وثمنت قيام سرايا الدفاع عن بنغازي (دون ذكرها بالاسم) "تسليم الموانئ إلى حرس المنشآت النفطية"، مشيرة إلى دعمها جهود إعادة النازحين لبيوتهم، وهو ما تدعو إليه سرايا الدفاع التي أطلقت على عمليتها العسكرية في الهلال النفطي اسم "العودة إلى بنغازي".

ونددت رئاسة الأركان بالمواقف الداعية إلى تقسيم البلاد وتهديد المدنيين ودعوات التدخل الأجنبي، في إشارة إلى تقارير إخبارية تحدثت عن توجه اللواء المتقاعد خليفة حفتر الثلاثاء الماضي إلى القاهرة لطلب المساعدة ضد سرايا الدفاع.

تباين

ولم تعلن وزارة الدفاع في حكومة الوفاق بقيادة العقيد مهدي البرغثي تبعية سرايا الدفاع لها رغم ترحيبها بتسليم سرايا الدفاع ميناءي السدرة وراس لانوف لحرس المنشآت النفطية التابع لها.

وقالت الوزارة في بيان أمس الخميس إنها "لن تسمح بوجود أي من التنظيمات الإرهابية أو المتطرفة بين طرفي الصراع"، في إشارة إلى قوات حفتر وسرايا الدفاع، ونفت وجود خلاف بين المجلس الرئاسي ووزارة الدفاع بشأن الوضع في الهلال النفطي.

وفي القاهرة، طالب القيادي في سرايا الدفاع محمود الفيتوري مصر التي يقوم بزيارتها بأن تلعب دورا إيجابيا لدعم الاستقرار، وأن تكون على مسافة واحدة من أطراف الصراع الليبي، نافيا بشدة وجود عناصر من تنظيم القاعدة في سرايا الدفاع.

وأضاف أن سرايا الدفاع سلمت المنشآت النفطية إلى المجلس الرئاسي، منبها إلى أنه لم يحدث يوما أن سلم تنظيم القاعدة مواقعه لأي دولة كانت.

ق م

الموضوع الســـابق

فرار الآلاف من القتال شمالي ميانمار

الموضوع التـــالي

اختتام القمة الأوروبية بدعوات لتعزيز التعاون

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …