الأخبار

فعاليات فتحاوية غاضبة

اتهامات في قلنديا.. القيادي أبو الليل "سجين التنسيق الأمني"

05 آذار / مارس 2017. الساعة 10:34 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - خـاص صفا

تدور شكوك في مخيم قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة حول علاقة للسلطة الفلسطينية باعتقال الاحتلال الإسرائيلي قياديين في حركة "فتح"، وهو ما ترجمه السكان بفعاليات غاضبة على الأرض.

وتعزز رواية عائلة عضو المجلس الثوري السابق لحركة فتح الأسير جمال أبو الليل تلك الشكوك بعد حديثها عن "دور مؤكد" للسلطة في ذلك، عدا عن تجاهل إضرابه المستمر عن الطعام في سجون الاحتلال منذ 18 يومًا رفضًا لاعتقاله الإداري دون تهمة.

واعتقلت قوات الاحتلال في فبراير 2016 القيادي أبو الليل (50 عامًا) والقيادي رائد مطير (47 عامًا) من مخيم قلنديا، ومنذ ذلك الحين توجه اتهامات شعبية للسلطة بأنهما "ضحية التنسيق الأمني".

واحتج أهالي المخيم على تجاهل السلطة لأبناء المخيم المعتقلين، وسارع العشرات منهم لإغلاق الشوارع بين مدينتي رام الله والقدس، والطرق الفرعية، واتهموا السلطة بعدم ممارسة ضغوط على الاحتلال لإنهاء قضية الأسرى المضربين، ولاسيما أبناء فتح.

ويُعرف عن القياديين أبو الليل ومطير معارضتهما لسياسات السلطة الفلسطينية، ولأبو الليل عناصر مؤيدة داخل حركة فتح بمنطقة شمال القدس، ويتهمه مقربون من السلطة بالقرب من القيادي المفصول من الحركة محمد دحلان.

وأرسل أبو الليل، الجمعة الماضي، رسالة من سجنه طالب فيها رئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج، ووزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، بتحمل مسئولياتهم تجاه أبناء حركة فتح، وبذل كافة الجهود من أجلهم.

"سجين التنسيق الأمني"

منذ الثاني عشر من فبراير 2016، تعتقل سلطات الاحتلال أبو الليل بقرار إداري دون توجيه أي تهمة له حتى اليوم، بعد أن جرى تمديده للمرة الثالثة على التوالي.

وتقول زوجة أبو الليل إنه شرع بإضراب مفتوح عن الطعام بعد انتهاء التمديد الثاني في الخامس عشر من الشهر الماضي، على الرغم من كبر سنه ووضعه الصحي الذي لا يسمح له بالإضراب، ويقبع حاليًا في عزل سجن عسقلان.

وتتهم أبو الليل، في حديثها لـ"صفا"، أطرافًا (لم تُسمها) في قيادة السلطة الفلسطينية بالمسئولية عن اعتقال زوجها لدى الاحتلال، الأمر الذي دفع الجهات الرسمية لـ"إدارة الظهر" له بعد اعتقاله.

وتضيف "زوجي يحمل الهوية المقدسية وصعب على السلطة اعتقاله، لكنها أرسلت الاحتلال لاعتقاله. معروف أن السلطة تقف خلف اعتقال زوجي"، وفق قولها.

وتتابع "زوجي سجين التنسيق الأمني، ويتذرع الاحتلال بوجود ملف سري له، ويجدد اعتقاله إداريًا دون تهمة. هناك مؤامرة على زوجي من السلطة والاحتلال، فمن يتحدث كلمة الحق يصبح مجرمًا"، على حد تعبيرها.

وترى أبو الليل أن عدم تدخل السلطة للإفراج عن زوجها رغم عضويته السابقة في المجلس الثوري لحركة فتح عن مدينة القدس، ودوره المحوري في قيادة الحركة في المدينة "يدلل على المؤامرة ضده".

ورغم حالة الإحباط التي تعيشها الزوجة من الموقف الرسمي للسلطة، إلا أنها تثمن جهودًا تبذلها هيئة شؤون الأسرى والمحررين (وزارة الأسرى سابقًا)، ونادي الأسير الفلسطيني، وأعضاء عرب في الكنيست الإسرائيلي للإفراج عن زوجها.

تدخل سياسي وأمني

وفي الوقت الذي تقول فيه زوجة أبو الليل إن السلطة لم تتدخل للضغط من أجل الإفراج عن زوجها، تقول عائلة الأسير مطير (47 عامًا)، والمعتقل منذ 14 فبراير 2016، إنه أنهى إضرابه الذي استمر 13 يومًا بعد تلقيه وعودًا رسمية بإطلاق سراحه في أبريل المقبل.

وبحسب فايز مطير شقيق الأسير فإن "المستوى السياسي والأمني في السلطة بذلوا جهودًا لحل قضية رائد لمكانته وكبر سنه، عدا عن وضعه الصحي الذي أخذ بالتراجع خلال الإضراب، وما صاحبه من أوجاع ونقصان الوزن".

ويضيف لوكالة "صفا"، "المستوى السياسي والأمني في السلطة بذل جهودًا للتوصل إلى حل لقضية رائد، لكن في نهاية المطاف يبقى الاحتلال احتلالًا، ويتحكم في خيوط اللعبة".

ويتابع "رسالتنا كانت واضحة للسلطة بأن التفاعل يجب أن يكون على أعلى المستويات في قضية أبناء فتح رائد وجمال، لأن هذه المرة الأولى التي يضرب فيها قيادات بهذا المستوى عن الطعام داخل السجون".

وتقول هيئة شؤون الأسرى والمحررين إنها تبذل جهودًا من أجل الإفراج عن أبو الليل، وسترفع التماسًا للمحكمة العليا الإسرائيلية للمطالبة بإنهاء اعتقاله والأسرى المضربين عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداري.

ويشير رئيس الهيئة عيسى قراقع إلى أن الأسير أبو الليل مستمر في إضرابه عن الطعام حتى إنهاء اعتقاله الإداري.

ويرى قراقع أن "الاعتقال الإداري تحول إلى قنبلة إنسانية ستنفجر في السجون، لأن الاحتلال يستخدمه لقهر الأسرى والمساس بحقوقهم وكرامتهم والانتقام منهم".

ع ع/أ ج/ط ع

الموضوع الســـابق

استهداف المخارط.. حملة ظاهرها الأمن وباطنها العقاب

الموضوع التـــالي

الثائر باسل.. آثر ثقافة الاشتباك على التنظير

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …