الأخبار

بلدية نابلس واليونسكو تبحثان الاستثمار بالمواقع الأثرية

02 آذار / مارس 2017. الساعة 01:50 بتوقيت القــدس.

ثقافة وفنون » ثقافة وفنون

تصغير الخط تكبير الخط

نابلس - صفا

عقد في بلدية نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة اجتماع ضم ممثلين عن وزارة السياحة والآثار ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) وجامعة النجاح الوطنية، لبحث سبل الاستثمار بالمواقع الأثرية، وأهمها موقع سباق الخيل وسط المدينة.

ورحب رئيس لجنة إدارة بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة بالحضور، مثمنا جهودهم المبذولة في إطار إدراج المواقع الأثرية في المدينة على قائمة التراث العالمي.

ونوه إلى الجهود التي بذلتها البلدية مع وزارة السياحة للعمل وبشكل عاجل للوصول إلى إنشاء مشروع استثماري في هذا الموقع التاريخي الهام، مع الحفاظ على حقوق أصحاب الأراضي في المنطقة المذكورة.

بدوره، أكد ممثل وزارة السياحة المهندس إيهاب داوود حرص الوزارة على حل الإشكاليات المتعلقة بالمواقع الأثرية في كافة المحافظات.

وفيما يتعلق بموقع ميدان سباق الخيل، أكد ضرورة العمل بشكل مشترك بين البلدية والوزارة واليونسكو للوصول إلى حل يرضي كافة الأطراف، بغض النظر عن طبيعة الاستثمار، وعمل خطة شاملة ومتكاملة للمنطقة.

وأشار ممثل اليونسكو مدير قسم الثقافة أحمد جنيد، إلى أهمية المواقع الأثرية التي تزخر بها مدينة نابلس والبلدة القديمة على وجه التحديد، بالإضافة إلى موقع تل بلاطة الأثري والمدرج الروماني.

وقال أنه من المبكر الحكم على الموقع موقع ميدان سباق الخيل قبل التعرف على كافة محتوياته، الأمر الذي يتطلب تشكيل لجنة مشتركة من كافة الجهات المعنية للوصول إلى مشروع متكامل يحقق أهداف كافة الأطراف.

وذكرت الدكتورة زهراء زواوي من جامعة النجاح أن لدى الجامعة خطة سابقة تتعلق بالموقع المذكور ومنطقة المجمع وشارع سفيان، وتشمل دراسة شاملة للمناطق المحيطة واستخداماتها بالشراكة مع القطاع الخاص، مع الأخذ بعين الاعتبار القيمة المالية المرتفعة للأراضي في تلك المنطقة.

غ ك/أ ك/ط ع

الموضوع الســـابق

بعد خطأ غير مسبوق.. مونلايت ينتزع أوسكار أفضل فيلم

الموضوع التـــالي

افتتاح معرض للتراث الفلسطيني في البرتغال

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …