الأخبار

خسائر بآلاف الدولار

مزارع الدواجن.. "الصيد الثمين" لطائرات F16

07 شباط / فبراير 2017. الساعة 01:02 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

غزة- فضل مطر - صفا

​حالة من الإحباط واليأس بدت على المزارع خالد الحية وهو يتفقد العشرات من دجاجاته التي نفقت بفعل استهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي مزرعتي دواجن له شرقي حي الشجاعية شرقي مدينة غزة أمس.

ويضرب المزارع الحية كفًا بكف، وإلى جانبه عُمال يحاولون إخراج ما تبقى من دجاج حيّ داخل الأقفاص الحديدية التي تقوّست جراء القصف، ويقول إنه خسر آلاف الدولارات من أموال التجار بفعل ذلك.

وشن الطيران الحربي الإسرائيلي والمدفعية الثقيلة سلسلة غارات مساء الاثنين على الأطراف الشرقية لمدينة غزة وشمالها، استهدفت أراضٍ زراعية، ومزارع دواجن، ومواقع للمقاومة دون إصابات.

وقال المراسل العسكري لموقع "والا" العبري أمير بوخبوط إن الجيش نفّذ "هجمات على أهداف تصنف على أنها ذات أولوية استراتيجية للجيش"، لكن لا يُعرف إذا ما كانت مزارع الدواجن من ضمن الأهداف الاستراتيجية أم لا!.

للمرة الثانية

وبحسرة يقول المزارع الحية لمراسل "صفا": "فقدت دجاج المزرعتين. هذه أموال للتجار. أصبحت الأن مديونًا لهم، ولا أستطيع سد العجز".

ويُقدر الحية خسائر مزرعتيه بنحو 50 ألف دولار؛ بعدما فقد نحو ستة آلاف دجاجة "بيّاض"، والمئات من الأقفاص، وبعض البركسات وخزانات المياه.

ويضيف "فقدت بيتي ومزارعي في العدوان الإسرائيلي الأخير، واليوم أفقد مزرعتين، ولم أجد من يعوضني عن ذلك".

واستهدف الاحتلال في عدوانه على غزة صيف عام 2014 منزل المواطن الحية ومزارعه الأربعة شرق حي الشجاعية، ووصلت خسائره لنحو 100 ألف دولار ذلك الحين، وفق ما يقول.

تعيل 4 أسر

ويلفت المزارع معتصم الحية (30عاماً)، وهو نجل صاحب المزرعة، إلى أن المزرعتين تعيلان أربع أسر، لكن استهدافهما أفقد تلك الأسر مصدر دخلهم الوحيد.

وعن الخسائر يقول لمراسل "صفا": "4 آلاف دجاجة "بياض" بـ12 ألف شيكل (3200 دولار) جلبناهم إلى المزرعة قبل 10 أيام عن طريق الدّين. لم نسدد أثمانهم للتجار كي نربيهم ونبيعهم للمزارعين؛ لكن كل ذلك ذهب هباءً".

ويضيف "والدي وأشقائي الثلاثة كل واحد منهم لديه أسرة. بتنا اليوم دون عمل، وأصبحنا مديونين للتجار، ونعجز الآن عن فتح أي مزرعة".

ويطالب الحية وزارة الزراعة بمساندة المزارعين المتضررين؛ لأنه لم يعد بإمكانهم مواصلة عملهم، مضيفًا "كثرة الأضرار تؤثر علينا كثيرًا، وستدفعنا لإغلاق الكثير من المزارع".

استهداف متعمد

ويندد مدير عام التخطيط والسياسيات بوزارة الزراعة نبيل أبو شمالة بالاعتداءات الإسرائيلية المتكررة بحق المزارعين والصيادين واستهداف مزرعتي دواجن لعائلة الحية.

ويذكر أبو شمالة، في حديث لوكالة "صفا" أن هذه الاعتداءات تأتي في إطار الاستهداف الإسرائيلي لتدمير قطاع الزراعة والصيد البحري في قطاع غزة، محملاً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المزارعين والصيادين.

ويضيف "المزارعون والصيادون يتعرضون لاستهداف متعمد من الاحتلال لتدمير أعمالهم، هذا الأمر سيضاعف معاناتهم؛ إلى جانب تجريف أراضيهم وإغلاق المعابر أمام بضائعهم".

ويدعو أبو شمالة مؤسسات حقوق الإنسان، واللجنة الدولية للصليب الأحمر للضغط على الاحتلال لوقف ممارساته الإجرامية بحق الشعب الفلسطيني.

ويلفت إلى أن وزارة الزراعة أجرت، صباح الثلاثاء، جولة تفقدية لزيارة المناطق المستهدفة وتقييم الأضرار، مطالبًا المؤسسات الحقوقية والدولية بتوثيق جريمة الاحتلال الجديدة، ولاسيما في ظل الوضع الاقتصادي الصعب بفعل الحصار المستمر منذ نحو 11 عامًا.

لمتابعة حسابات وكالة "صفا" عبر المواقع الاجتماعية:

تلجرام| http://telegram.me/safaps

تويتر| http://twitter.com/SafaPs

فيسبوك| http://facebook.com/safaps

انستغرام| http://instagram.com/safappa

يوتيوب| http://youtube.com/user/safappa

أ ج/ع ق

الموضوع الســـابق

"فيسبوك" يسحب بساط إعلانات السوق الفلسطيني من الإعلام التقليدي

الموضوع التـــالي

قانون سلب الأراضي.. خطوات ما قبل الضم

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …