الأخبار

زعم إغلاق مخرطتين لصناعة السلاح

الاحتلال يعتقل 8 مواطنين ويهدم منشأتين بالضفة

12 كانون ثاني / يناير 2017. الساعة 08:03 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

محافظات - صفا

اعتقلت قوّات الاحتلال الإسرائيلي فجر الخميس ثمانية مواطنين فلسطينيين في سلسلة اقتحامات شنّتها بأنحاء متفرقة من الضّفة الغربية المحتلة، كما هدم منشأتين.

وأعلن الاحتلال اعتقال ناشط في حركة حماس بميثلون قضاء مدينة جنين شمالًا، إضافة إلى مواطنين في مخيمي عسكر وبلاطة في مدينة نابلس، وثلاثة آخرين في بلدة عزّون قضاء مدينة قلقيلية شمالًا.

كما اعتقل مواطنًا في حوسان غرب مدينة بيت لحم، وآخر في مدينة الخليل جنوبًا.

وحسب المصادر المحلية في بلدة حوسان فإنّ قوّة عسكرية إسرائيلية اعتقلت الشاب علي إسماعيل حمامرة (21عامًا)، بعد اقتحام منزله وتفتيشه.

وفي الخليل، اعتقلت قوّة مستعربة في جيش الاحتلال الشاب فارس موسى الخضور بعد اقتحام مكان عمله، وهو شقيق الشّهيد فراس الخضور من بلدة بني نعيم شرق الخليل.

أما في بيت أمر شمال الخليل، صادرت قوّة عسكرية مركبة يملكها الأسير خلدون عبد القادر محمد اخليل (30عامًا)، وهو معتقل منذ نحو ثلاثة أيام، وهو أسير محرر قضى أمثر من عام في سجون الاحتلال.

وأوضح الناشط الإعلامي محمد عوض لوكالة "صفا" أنّ الاحتلال وجّه لائحة اتهام بحق الأسير اخليل في محكمة عوفر العسكرية، بحجة صدم سيارة شرطة للاحتلال قبل شهر، في منطقة عصيدة ببيت أمر.

وأوضح بأنّ جنود الاحتلال ربطوا سيارة الأسير خلدون وبداخلها جندي، بجيب عسكري، وجرى سحبها إلى معسكر (عتصيون) شمال الخليل.

كما ادّعى جيش الاحتلال إغلاق مخرطتين في مدينة الخليل، بذريعة أنّهما تصنّعان أسلحة.

وفي السياق، اقتحمت قوات الاحتلال فجرا عدة مناطق بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، واعتقلت شابين.

وذكر شهود لوكالة "صفا" أن قوات الاحتلال اقتحمت مخيمي بلاطة وعسكر الجديد شرقي نابلس، واعتقلت الشابين عطا الله حسين حشاش (24 عاما)، ومراد أبو هديب بعد مداهمة منزليهما وتفتيشهما وتخريب محتوياتهما.

فيما اقتحمت الليلة الماضية بلدة قصرة جنوب المدينة، واندلعت مواجهات مع الشبان، تخللها إطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

هدم منشأتين

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الخميس بلدة برطعة الشرقية غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة وهدمت بركسين للدواجن وأخطرت آخر بالهدم.

وقال شهود لوكالة "صفا" إن جرافة عسكرية ترفقها عدة دوريات داهمت بركسا للدواجن يعود للمواطن حسام قبها وجرفته بذريعة البناء دون ترخيص، كما سلمته إخطارًا بهدم آخر قيد الإنشاء.

كما جرفت بركسًا للمواطن وراد معروق قبها؛ وهددته في حال إقامته مرة أخرى، وانتشر جنود الاحتلال في المنطقة لأكثر من ساعتين.

وتتذرع قوات الاحتلال بأن المنطقة تصنف "ج" يحظر البناء فيها دون تراخيص من سلطات الاحتلال والتي بدورها لا تمنح التراخيص للمواطنين، حيث تم هدم عشرات المنشآت في برطعة العام الماضي.

غ ك/ق م/ خ ح /د م

الموضوع الســـابق

محكمة بلغارية تقبل طعن عائلة النايف ضد تقرير النيابة

الموضوع التـــالي

اقتراح قانون يسمح بطرد ناشطين فلسطينيين وعائلاتهم

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …