الأخبار

التحقيق مع رئيس "الموساد" بشبهات فساد

15 كانون أول / ديسمبر 2016. الساعة 04:28 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

تقرر الأربعاء إجراء تحقيق أولي في شبهات فساد ضد رئيس الموساد الإسرائيلي "يوسي كوهين"، تتمحور حول علاقته مع الملياردير الأسترالي جيمس باركر، المقرب من عائلة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وكُشف النقاب، قبل أسبوعين، حول العلاقة بين باركر ونجل نتنياهو، يائير. والشبهات بشأن كوهين تدور حول ما إذا كان قد حصل على هدايا محظورة بموجب القانون عندما كان يشغل منصب رئيس مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية. ويهدف تحقيق مفوضية خدمات الدولة إلى استيضاح جوهر العلاقة بين كوهين وباركر.  

وأفادت القناة العاشرة الإسرائيلية مساء الأربعاء، بأن كوهين تلقى من باركر سبع تذاكر لحفل أحيته قبل سنة في "إسرائيل" المغنية ماريا كاري. ويبلغ ثمن هذه التذاكر آلاف الشواقل.

ويجري التحقيق حاليا في ما إذا كانت هذه الهدية التي قدمها باركر إلى كوهين مخالفة للقانون، بصفته موظف دولة، وشبهة الحصول على منفعة ذاتية. ولا يتوقع أن يطول التحقيق الذي تجريه مفوضية خدمات الدولة، وأن يتم نشر نتائجه قريبا.

وكشفت أيضا عن أنه ليس يائير نتنياهو وحده كان يستخدم شقة يملكها باركر في تل أبيب، وإنما كان يستخدمها كوهين أيضا، الذي اعتاد على المجيء إليها بين الحين والآخر، عندما كان رئيسا لمجلس الأمن القومي.

كذلك تبين أن كوهين كان يحضر إلى شقة باركر عندما كان يتواجد فيها يائير نتنياهو نفسه في تلك الفترة. واللافت أنه مؤخرًا تزايدت التحقيقات في شبهات فساد ضد مقربين من نتنياهو.

د م

الموضوع الســـابق

سرقة الحاسوب الشخصي لضابط كبير بجيش الاحتلال

الموضوع التـــالي

إذاعة إسرائيلية: توقع إخلاء "عامونا" قريبًا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل