الأخبار

هآرتس: الجيش يخفي الأدلة من مواقع العمليات

13 كانون أول / ديسمبر 2016. الساعة 08:34 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

اتهمت كل من النيابة والشرطة الإسرائيلية الجيش  بإخفاء الأدلة من أماكن العمليات التي ينفذها فلسطينيون، وبخاصة تلك التي يتم فيها استهداف المنفذ بالرصاص، خلال موجة العمليات الأخيرة، كما اتهمته بالتشويش على التحقيق في ظروفها.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن مسئولين كبار بالنيابة والشرطة، تحذيرهم للجيش، من أسلوب تعاطيه مع ساحات العمليات، عبر تغيير الوقائع والتشويش على عمل النيابة، ما يتسبب بعرقلة التحقيق في تلك العمليات.

وقالت الصحيفة إن النيابة بعثت بكتاب للجيش بهذا الخصوص، قبل أسبوع من إقدام الجندي "اليؤور أزريا" على إعدام أحد الشبان بالخليل بطلقة برأسه، وذلك بعد إصابة الشاب بجراح خلال عملية طعن، وكان ملقى على الأرض.

وبينت التحقيقات قيام الجيش بإخفاء الأدلة من ساحات العمليات، وتلاعب جنوده بها قبل وصول ضباط الشرطة العسكرية للمكان، كما تبين دخول الكثير من الجنود لساحة العمليات ومساسهم بالأدلة، الأمر الذي من شأنه المس بعمل مختبر التشخيص الجنائي.

وجاء تحذير النيابة بعد تقديم منظمات إنسانية وفلسطينيين دعاوى لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي بهذا الخصوص.

يشار إلى أن الشاب عبد الفتاح الشريف استشهد يوم الخميس 24/3/2016 في منطقة تل ارميدة بمدينة الخليل، على يد جندي في جيش الاحتلال يدعى "أليئور أزاريه"، ووثقت جريمة إعدامه، رغم أنه كان مصابا، بمقطع فيديو التقطه المصور عماد أبو شمسية من أبناء المدينة ويعمل مع منظمة "بتسيلم" الإسرائيلية الحقوقية.

ع ص/ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

توغل إسرائيلي محدود شمال بيت لاهيا

الموضوع التـــالي

إطلاق صفارات الإنذار جنوبي النقب وسماع انفجارات

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …