الأخبار

عِبر العدوان على غزة صيف 2014

تقرير المراقب: "إسرائيل" غير مستعدة للحرب ولم تستخلص العبر

06 كانون أول / ديسمبر 2016. الساعة 08:03 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

ركز تقرير نشره مراقب الدولة الإسرائيلي "يوسف شابيرا" مساء اليوم الثلاثاء على العبر المستخلصة من العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة صيف عام 2014، وذلك على صعيد جاهزية الجبهة الداخلية لحرب مشابهة.

وبين التقرير الذي قدم اليوم لصانعي القرار ومن بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الجيش في حينه موشي يعلون، أن الكابينت الأمني لم يعقد ولو جلسة واحدة بخصوص الجاهزية لحماية السكان من هجمات صاروخية وذلك منذ انتهاء عدوان غزة.

وتطرق التقرير الذي نشرت هآرتس مقتطفات منه إلى وضع الحصانة النفسية لدى السكان مثل الملاجئ والمناطق الآمنة، وأنظمة كشف الصواريخ عن بعد وإمكانية إخلاء السكان من المناطق الواقعة في إطار التهديد.

كما بين التقرير أن الجيش غير مستعد لمواجهة آلاف الصواريخ حال نشوب مواجهة مستقبلية وخاص مع حزب الله اللبناني وفي ذات الوقت لم تقم الحكومة ببحث هذه المسألة الخطيرة حتى اليوم ولم تجد لها الحلول.

في حين أشار التقرير إلى مساهمة إلغاء وزارة حماية الجبهة الداخلية خلال شهر حزيران/يونيو عام 2014 في تشتيت الجهود الرامية لحماية الجبهة الداخلية، بينما لم يقدم وزير الجيش للحكومة حتى الآن خطة عمل لمتابعة استعدادات حماية الجبهة الداخلية.

مجلس الأمن القومي

ووجهت انتقادات التقرير أيضاً إلى دور مجلس الأمن القومي حيث أشار إلى عدم متابعة المجلس لتطبيق قرارات الحكومة –وهي أحد مهامه المحددة بالقانون- ووجه المراقب تنبيهاً بهذا الخصوص للمجلس، في حين تبين عدم قيام وزارة الجيش عن إرسال ممثلين عنها لجلسات المجلس خلافاً للمنصوص عليه في القانون.

ولفت المراقب إلى وجود نزاع صلاحيات ما بين وزارة الجيش ومجلس الأمن القومي، داعياً إلى متابعة الخلل وتحديد الصلاحيات لمدى تأثير ذلك على النظام الأمني برمته.

الملاجئ

وركز التقرير أيضاً على وضع الملاجئ مبيناً عدم وجود ملاجئ لمليوني إسرائيلي وذلك حال التعرض لهجمات صاروخية.

بينما تبين وجود فجوات كبيرة في توفر وسائل الحماية من الصواريخ ما بين المناطق اليهودية والعربية وبخاصة لدى بدو النقب حيث يبقى قرابة ال 200 ألف بدوي دون حماية مناسبة.

رد يعلون

وعقب وزير الجيش السابق موشي يعلون على التقرير قائلاً إنه يتناول صورة جزئية فقط ومن جانب واحد ولا يساهم في الفهم الكامل والمعمق لاستعدادات الأمن الإسرائيلي لحالات الطوارئ وذلك خلال فترة توليه وزارة الجيش.

وامتدح يعلون قدرة الجيش على اعتراض الصواريخ خلال عدوان غزة، مشيراً إلى نجاح أنظمة الجيش الدفاعية وبخاصة القبة الحديدية في إسقاط 89% من الصواريخ التي تقرر إسقاطها.

ع ص/ ر أ/ع ا

الموضوع الســـابق

الجيش الإسرائيلي يختبر جاهزيته للتصدي لعمليات هجومية للقسام

الموضوع التـــالي

عباس ووفد من "الشعبية" يبحثان عدة قضايا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل