الأخبار

انسحاب منظمة يابانية من دعم نشاط إسرائيلي

06 كانون أول / ديسمبر 2016. الساعة 09:26 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

طوكيو - صفا

حققت حركة مقاطعة "إسرائيل" وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها BDS، انتصارًا جديدًا في القارة الآسيوية، حيث انسحبت منظمة التجارة الخارجية اليابانية من المشاركة في نشاط في أوساكا يروّج للنبيذ الإسرائيلي ونبيذ المستوطنات الإسرائيلية.

وكانت السفارة الإسرائيلية قد خططت لعقد "ندوة النبيذ الإسرائيلي" من خلال مكتب منظمة التجارة الخارجية اليابانية (JETRO) ومكتب أوساكا، بمشاركة قائمة من مصانع النبيذ الإسرائيلي.

 وتشمل شركات في المستوطنات الإسرائيلية المقامة في الأرض الفلسطينية أو السوريّة المحتلة، ما يخالف القانون الدولي، أو شركات تستخدم عنبًا قادمًا من هذه المستوطنات.

وفور معرفة "المنتدى الفلسطيني في اليابان" (PFJ) وناشطي حقوق الإنسان هناك، قاموا بتنظيم اعتصامات احتجاجية أمام مكتب أوساكا التابع للمنظمة، ما أدى لتجاوب وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية وسحب مشاركتها من الحدث.

كما أكدت الوزارة اليابانية أنها لن تدعم أي نشاط يروج لشركات استيطانية أو يسهم في مخالفة قواعد مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

من جهتها، رحّبت اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة، أوسع تحالف في المجتمع الفلسطيني وقيادة حركة المقاطعة BDS عالميًا، بهذا الانتصار الجديد لشركاء الحركة في اليابان.

وقال المنسق العام للجنة، محمود النواجعة: "إن مساعي المنتدى الفلسطيني في اليابان في التصدي لانتهاكات إسرائيل للقانون الدولي من خلال المقاطعة إنجاز مهم، سيدعم جهود محاسبة نظام الاحتلال والاستعمار- الاستيطاني والفصل العنصري الإسرائيلي".

وأضاف "تثمن اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة التزام منظمة التجارة الخارجية اليابانية بمعايير القانون الدولي وحقوق الإنسان، وتأمل أن تتبع هذا القرار قرارات أعمق تنهي تواطؤ حكومة اليابان وشركاتها في انتهاكات إسرائيل لحقوق شعبنا الفلسطيني".

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

الاحتلال يستهدف الصيادين شمال غزة

الموضوع التـــالي

مراقب "إسرائيل" يصدر اليوم تقريره بشأن استعدادات حرب 2014

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …