الأخبار

فصائل المقاومة تحذر من منع الأذان وتؤكد عدم شرعية الاحتلال

04 كانون أول / ديسمبر 2016. الساعة 02:03 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية عدم شرعية الكيان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية، وأن كل القرارات التي تصب في ذلك هو استمرار في سياسة الانحياز للكيان على حساب القضية الفلسطينية العادلة وحقوق الشعب.

وحذرت الفصائل خلال اجتماعها الدوري في مقر حركة المجاهدين الفلسطينية في مدينة غزة الأحد، الكيان الإسرائيلي من المضي في سياسته الرامية إلى منع الآذان في الأراضي الفلسطينية، محملة إياه تبعات ذلك.

وشددت على ما جاء في مبادرة حركة الجهاد الاسلامي من مقترحات أكد عليها الكل الوطني، كمسار حقيقي للخروج من الأزمات التي يعيشها الشعب الفلسطيني، لا سيما بعد سنوات طويلة على اتفاق أوسلو ومسار التسوية الذي لم يحقق شيء للشعب.

ودعت الفصائل الرئيس محمود عباس إلى تطبيق المعطيات الايجابية التي جاءت في خطابه، والسير في طريق الإجماع الوطني.

وطالبت ببدء الخطوة الأولى في تعديل المسار السياسي بعقد حوار وطني شامل يمهد لمصالحة فلسطينية حقيقية أساسها الشراكة الحقيقية بين الكل الفلسطيني على أساس حماية الثوابت، والحفاظ على المقاومة وصولًا لإعادة بناء منظمة التحرير ومؤسسات الشعب الفلسطيني الأخرى.

ورحبت الفصائل بالرؤية المصرية الجديدة للتخفيف عن قطاع غزة، داعية الشقيقة مصر للإسراع في فتح معبر رفح بشكل كامل للأفراد والبضائع.

وحيت صمود الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده أمام الآلة الإسرائيلية، مؤكدة دعمها لإصراره على المضي في طريق الانتفاضة نحو تحقيق الحقوق وانتزاعها جميعها.

كما حيت الشباب المنتفض، والذي تقف أجهزة الاحتلال عاجزة أمام إبداعاته، مؤكدة ضرورة تصعيد المواجهة مع المحتل في كل الأرض المحتلة.

#منع الاذان #فصائل

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

الأشغال: المانحون قدموا نصف التزاماتهم فقط لإعمار غزة

الموضوع التـــالي

الخضري: الاحتلال يفاقم معاناة آلاف الغزيين بإعاقته للإعمار

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل