الأخبار

القائمة الموّحدة تحذر من عواقب شرعنة حظر الأذان

14 تشرين ثاني / نوفمبر 2016. الساعة 09:27 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

الداخل المحتل - صفا

حذرت القائمة العربية الموّحدة في الكنيست الاسرائيلي، من عواقب مشروع القانون العنصري لحظر صوت الآذان عبر مكبرات الصوت في الداخل المحتل.

وقالت القائمة في بيان صحفي ردًا على القانون الذي أقرته حكومة الاحتلال الأحد، "إن سعي عناصر فاشية في الحكومة المتطرفة وبدعم من نتنياهو منع صوت الآذان، انفلات خطير وتعدٍ عنصري على حرية العبادة عموما وعلى الديانة الإسلامية والمسلمين خصوصًا".

واستنكرت القائمة أقوال بنيامين نتنياهو العنصرية خلال جلسة الحكومة، والتي وصف فيها الآذان بـ"الضجة" وشدد على تأييده لمشروع قانون خفض الآذان بحجة حماية المواطنين من الإزعاج وتطبيق القانون.

وأوضحت أن صوت الآذان ليس شريعة وشعيرة دينية فحسب، بل جزء من ميراث وحضارة وثقافة الشعب العربي الفلسطيني، وهذا أكثر ما يقض مضاجع العنصريين، لأنه يذكرهم بهوية الأرض العربية.

وشددت  على أن الآذان رمز قائم ومتجذر قبل العنصريين وسيبقى يصدح عالياً رغمًا عن أنوفهم.

وأكدت القائمة أن نتنياهو وحكومته، وفي سياق تطبيق سياسته العنصرية التحريضية، يحاول وسم المواطنين العرب بتهمة التطرف والكراهية وزجهم في صراع ديني من خلال قانون إسلاموفوبي.

وقالت إن "هذا نهج إقصائي واستعماري بطبيعته ضد أصحاب البلاد الأصليين وحضارتهم ووجودهم، تماما كما فعل المستعمرون بحقنا على مر التاريخ".

وحذرت الموّحدة من عواقب القانون، مشيرة إلى أن الهدف الجوهري من القانون ليس الحفاظ على جودة الحياة، بل خطوة أولى لمنع رفع الآذان في المساجد ومنع استخدام مكبرات الصوت لهذه الغاية.

#عنصرية #منع الاذان #فلسطينيو48

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

تمديد اعتقال فلسطينييْن بتهمة "الرباط بالأقصى"

الموضوع التـــالي

"بتسيلم": الاحتلال ينكّل بسكان "تل الحمة" بالأغوار لترحيلهم

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل