الأخبار

عمان: قاتل أُمه يطلب تنفيذ إعدامه بسرعة

07 تشرين ثاني / نوفمبر 2016. الساعة 05:28 بتوقيت القــدس.

أخيرة » أخيرة

تصغير الخط تكبير الخط

عمان - صفا

وجه القضاء الأردني تهمة القتل العمد لقاتل والدته الخمسينية التي قطع رأسها وأقتلع عينيها في جريمة هزت الشارع الاردني، يوم الخميس الماضي، في منطقة طبربور في شمال العاصمة عمّان. 

وأسند مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى الأردنية للابن القاتل البالغ من العمر 28 عامًا تهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد"، مشيرًا الى "توقيفه 15 يومًا قابلة للتجديد على ذمة القضية في مركز إصلاح وتأهيل (سجن) ماركا" شرق عمان. 

وأكد مصدر مقرب من التحقيق أن القاتل الذي لم يكشف النقاب عن اسمه لوسائل الإعلام، طلب إعدامه بسرعة، مؤكدًا انه لا يستطيع الحبس سنوات طويلة وأنه يفضل الإعدام على حبسه لعشرين سنة أو أكثر. 

على أن قانون العقوبات الأردني يقر عقوبة الإعدام في حال إدانة المتهم.

وكانت الجريمة البشعة في منطقة طبربور شمال عمان عندما هاجم الأبن والدته بسكين المطبخ وعندما حاولت الهرب، اسقطها ارضًا، وطعنها عدة طعنات ثم قام بجز عنقها بفصله عن جسدها، ومن ثم قام بقلع عينيها بيديه.

وأضاف المصدر أن "القاتل ادعى خلال استجوابه أن والدته هي عدوته، وهي من أفسدت حياته، ولهذا خطط لقتلها الأربعاء إلا أن تواجد والده بالمنزل أدى إلى إرجاء تنفيذ مخططه لعصر الخميس".

وأشار المصدر إلى أن شقيقه حضر للبيت برفقة صديقه وحاول فتح الباب بعد أن راودته الشكوك بتعرض امه للخطر من شقيقه القاتل الا أن القاتل رفض فتح الباب فقام هو وصديقه بخلع الباب ليتفاجأ بالجريمة.

وحسب المصدر فإن القاتل اعترف بوجود سوابق لديه بتعاطي مادة (الجوكر) المخدرة، كما أكد المصدر نفسه أنه "تم طرد القاتل من الأمن العام وهو من اصحاب الاسبقيات في قضايا المخدرات والمشاجرات".

ر أ/ د م

الموضوع الســـابق

صورة غريبة ليد فتاة تثير الدهشة على تويتر.. فما قصتها؟

الموضوع التـــالي

جدار عازل لمنع "ضجيج اللاجئين" في برلين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل