الأخبار

قمة "عدم الانحياز" تعتمد 2017 عام إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين

19 أيلول / سبتمبر 2016. الساعة 09:31 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

مرغاريتا - صفا

قررت قمة حركة دول عدم الانحياز اعتبار العام 2017 عام إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، ودعم المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام قبل نهاية العام الجاري لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وطالبت القمة، التي أنهت أعمالها الأحد في جزيرة مرغاريتا الفنزويلية، جميع الدول التي لم تعترف بدولة فلسطين، حتى الآن، بأن تبادر للاعتراف، ومطالبة مجلس الأمن والمجتمع الدولي مسؤولية إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المستشار الدبلوماسي للرئيس عباس مجدي الخالدي في تصريح صحفي "إن القمة قررت اعتماد العام 2017 عام نهاية الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين وإدانة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة بكل أشكاله، والمطالبة بوقفه، وإدانة الاعتداءات على المقدسات".

وطالبت القمة بإطلاق سراح الأسرى من السجون الإسرائيلية، والعمل على مواصلة طلب توفير الحماية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

وأشار الخالدي إلى أن القمة رحبت القمة بالمبادرة الفرنسية بعقد مؤتمر دولي للسلام قبل نهاية العام الجاري، كما رحبت بالإنجازات السياسية والدبلوماسية المهمة التي حققها الشعب الفلسطيني تحت قيادة الرئيس محمود عباس، وأهمها رفع العلم الفلسطيني على مقر الأمم المتحدة، والحصول على صفة دولة مراقب في الأمم المتحدة، والانضمام إلى منظمة الـ"يونيسكو" وغيرها من المؤسسات والمعاهدات الدولية.

وتابع الخالدي "طالبت القمة جميع الدول التي لم تعترف بدولة فلسطين، حتى الآن، بأن تبادر للاعتراف، وطالبت مجلس الأمن والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولية إنهاء الاحتلال الإسرائيلي".

ولفت إلى أن الرئيس عباس عقد سلسلة من الاجتماعات مع عدد من القادة والمسؤولين المشاركين في القمة وأطلعهم على تطورات القضية الفلسطينية.

كما قال: "الجميع تحدث عن فلسطين ولم تخل كلمة من كلمات المتحدثين من المطالبة بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وضرورة تحقيق العدالة للشعب الفلسطيني".

#عدم الانحياز #فلسطين

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

إصابة شرطيين بعملية طعن بالقدس وإصابة المنفذ

الموضوع التـــالي

أبو ردينة: خطاب مهم للرئيس عباس في 22 الجاري

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل