الأخبار

الأحمد غاضب بشدة من "التدخلات العربية" بالشأن الفلسطيني

07 أيلول / سبتمبر 2016. الساعة 02:30 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - متابعة صفا

انتقد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد بشدة ما وصفه "بالتدخلات العربية" في الشأن الفلسطيني، وذلك في إشارة إلى محاولات "الرباعية العربية" إعادة القيادي المفصول من حركة فتح النائب محمد دحلان إلى الحركة، ومجموعة من القيادات الذي تم فصلهم خلال السنوات الماضية.

وشدد الأحمد خلال مقابلة مع إذاعة صوت ألمانيا "دويتشه فيله" الليلة الماضية على أن محاولات الفرض والاستكبار نرفضها، أما أشقاؤنا نفتخر بهم وسنبقى نسعى لسماع رأيهم في كل القضايا سواء كانوا حكومات أبو أحزاب.

وقال "بأوضاعنا الداخلية نقبل النصيحة النزيهة من كل أشقائنا خاصة دول الطوق، أما محاولات الفرض والاستقواء مرفوضة".

عباس يتحدى "الرباعية العربية": لا أحد يملي علينا موقفا

ونفى الأحمد إطلاع الوفد القيادي لحركة فتح خلال زيارته للقاهرة على خطة "الرباعية العربية" والتي نشرتها مواقع فلسطينية على شبكة الانترنت لمح إلى أنها تابعة لدحلان.

وأردف "رغم أنني كنت في القاهرة قبل عدة أيام ضمن وفد حركة فتح الذي اجتمع مع الرباعية العربية لم نطلع على هذه الخطة إطلاقا ولم نتسلم خطة مكتوبة، جرى نقاش في الاجتماع كما هي العادة، ونحن باستمرار نتشاور مع الأشقاء، خاصة الذين يدعموا نضال شعبنا ومنظمة التحريرن من أجل تحقيق برنامجها الوطني في مختلف المراحل".

صحيفة مصرية تشن هجومًا غير مسبوق على الرئيس عباس

وتساءل الأحمد عن سبب نشر هذه الوثيقة –التي تتضمن خطة الرباعية العربية-، مشددا على أن "مكان نشرها يثير الريبة"، مضيفا "نحن في زمن مواقع الانترنت رخيصة الثمن والتي بإمكان أي شخص أن ينشؤها ويبث إشاعات".

وحول ما جرى في لقاءات الوفد القيادي بفتح مع "الرباعية العربية" التي تتضمن مصر والأردن والسعودية والإمارات، ذكر الأحمد أنه تمت مناقشة "الوضع السياسي وكيفية دعم الوضع الفلسطيني في ظل حالة الانقسام خاصة انقسام حركة فتح، واستمرار سيطرة حركة حماس على قطاع غزة، وكيفية دعم حركة فتح ومنظمة التحرير، وكيفية ترتيب الأوضاع الفلسطينية".

وأشار الأحمد إلى الهجوم اللاذع غير المسبوق الذي شنته صحيفة "اليوم السابع" المصرية أول أمس على الرئيس محمود عباس ونشرها تسجيلا متهمة إياه بـ"التناقض"، وأن له "ألف وجه" بعنوان: "محمود عباس.. من فمك أدينك" ضمن تقرير التهجم على الرئيس.

وذكر الأحمد أن مسؤولا مصريا هاتفه أمس الثلاثاء وأبلغه بأن هناك فوضى إعلامية في بعض الصحف المصرية ومن ضمنها "اليوم السابع"، موضحا أنهم كانوا يناقشون مع المسؤولين المصريين ما تنشره "اليوم السابع".

عهد الأبوات

وحول تعيين نائب للرئيس عباس –القائد العام لحركة فتح- قال الأحمد إن هذا الأمر مطروحا دائما وأن عباس يطالبهم باستمرار بسرعة عقد المؤتمر السابع لحركة فتح.

وأضاف "أبو مازن (عباس) يقول بلغت من العمر عتيا، ونحن نسميه عهد الأبوات، وربما أبو مازن يكون آخرهم".

#حركة فتح #عزام الأحمد #الرباعية العربية

م ت / ع ق

الموضوع الســـابق

الخضري يناشد المانحين للإيفاء بالتزاماتهم اتجاه إعمار غزة

الموضوع التـــالي

بدء وصول قافلة المساعدة التركية الثانية لغزة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل