الأخبار

الطفلة ديما الواوي 13عاما

الاحتلال يفرج عن أصغر أسيرة

24 نيسان / أبريل 2016. الساعة 07:33 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

الخليل - صفا

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، عن أصغر معتقلة في سجونها، وهي الطفلة ديما الواوي (13 عامًا) على حاجز جبارة قرب مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال محمد الواوي شقيق الطفلة ديما لوكالة "صفا" إنّ شقيقته قضت (75 يومًا) في سجون الاحتلال وهو مجموع الحكم الذي صدر بحقها.

وأشار إلى أنّ أفرادًا من عائلته استقبلوا شقيقته، التي جرى نقلها إلى مقرّ محافظة نابلس، وكان في استقبالها رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع وعدد من الشخصيات الرسمية والناشطة في قضية الأسرى.

واعتقل الاحتلال الواوي في التاسع من شهر فبراير الماضي وهي متجهة إلى مدرستها التي تبعد عن منزلها 250 مترًا تقريباً سالكة طريقًا مختصرة عبر الأراضي الزراعية.

وجرى اعتقالها قرب مستوطنة "كرميتسور" القريبة من منزل الواوي في بلدة حلحول شمال الخليل، ووجه لها تهمة حيازة سكّين، بنية تنفيذ عملية طعن ضدّ جنود الاحتلال ومستوطنيه.

وشكّل اعتقال الواوي قضية رأي عام، باعتبارها أصغر طفلة فلسطينية يجري اعتقالها في السجون الإسرائيلية.

وحكمت محكمة الاحتلال على الواوي شهرين ونصف سجن فعلي قضتها بسجن "هشارون" بدءا من يوم اعتقالها بالإضافة إلى شهر ونصف مع وقف التنفيذ في حالة أقدمت على حمل أي أداة حادة خلال الخمس سنوات القادمة، إضافة إلى غرامة مالية قدرها 8000 شيقل.

وذكر نادي الأسير في وقت سابق من هذا الشهر أن عدد الأسرى الأطفال داخل السجون الإسرائيلية يصل 450 طفلًا وقاصرًا، و57 سيدة وفتاة، من أصل أكثر من 7000 أسير.

وكان الاحتلال قد طبق الأمر العسكري 132 الذي يجيز اعتقال الطفل الذي يبلغ من العمر 12 عامًا رغم نشره في سائل الإعلام أنه غير في هذه البنود.

#الأسرى #أطفال #نساء

ا م/ع ا

الموضوع الســـابق

الأسير جنازرة يواصل إضرابه بداخل مستشفى "سوروكا"

الموضوع التـــالي

ندوة بجنين حول واقع الأسرى بسجون الاحتلال

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل