الأخبار

بعد تصريح القسام الأخير

موجة سخرية من "نتنياهو" في "الفيسبوك" عنوانها "عد جنودك"

01 نيسان / أبريل 2016. الساعة 11:25 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الأحد، موجة سخرية واسعة من رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عقب ظهور المتحدث الرسمي باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، ينفي فيه ما صرح به " نتنياهو" من إحراز تقدم في قضية الجنود المأسورين في غزة.

وانتشر وسم "#عد_جنودك" بشكل كبير وواسع، بين صفوف المغردين والصحفيين الذين اعتبروا ذلك فشلاً كبيرًا من رئيس الوزراء الإسرائيلي في احتواء مطالب أسر الجنود المأسورين في قطاع غزة.

وقالت كتائب القسام على لسان متحدتها الرسمي أبو عبيدة، إن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" يكذب على الإسرائيليين ويضلل جمهوره ويمارس الخداع مع ذوي الجنود الأسرى في غزة.

وشدد الناطق باسم القسام أبو عبيدة في تصريحٍ مقتضب لفضائية "الأقصى"، ووضعت على الخلفية صورة لأربعة جنود، على أن كتائب القسام لن تقدم معلوماتٍ حول هؤلاء الجنود الأربعة دون ثمن.

وكان نتنياهو كشف الأحد الماضي عن حدوث "تطور مهم" بشأن جنوده المفقودين بغزة منذ العدوان الأخير في صيف 2014.

موجة سخرية

" أربعة توجع .. أربعة تبهدل ..أربعة تخلي ليلك مثل ليلة أرنب ما تعرف شو تسوي"، وبهذه العبارة الساخرة، عبر الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي طارق طبازة، عن سخريته من نتنياهو، ويصفه بـ" الأرنب" أمام تصريحات القسام المنافية لتصريحاته.

ويقول طبازة لمراسل "صفا"، إن ما يقوم به الاحتلال من ترويج لعمله الاستخباراتي والأمني أظهر فشله في كل المجالات، حتى وصل هذا الفشل لقيادته السياسية من خلال تصريحات كاذبة يهدئ بها جمهوره".

ويضيف " نتنياهو محرج أما عوائل المأسورين في غزة، فخرج ليطمئنهم قليلًا فرد عليه القسام وفتح عليه أبواب الجحيم".

تغريدات

ولم يقتصر تغريد النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي على الكلام بل أرفقوا تغريداتهم بصور ساخرة تعبر عن هشاشة النظام السياسي للاحتلال، واستغراب نتنياهو من تصريحات القسام في هذا الوقت.

ونشر الشاب محمد أبو طه على صفحته على "فيس بوك" واثقًا بما يقوله القسام، ومكذبًا لرواية الاحتلال" الكثير منا حاول ولازال يحاول ان يظهر ابداعه بطرحه لكذبة نيسان ! لكن القسام استهل هذا الشهر بمعلومة صادقة تستحق صدق تضحيات أسرانا ".

وسخر الإعلامي وائل محسن بتغريدة أرفقها بصورة للجنود الأربعة:" ليش ابيض واسود ؟؟!!".

وعبر الناشط أشرف عزام عن سخريته بقوله: "قالوا لنتنياهو عد للعشرة ... قال واحد اتنين تلاتة خمسة ستة .. قالولوا وين الأربعة ؟ قال : عند القسام ..."

وصمم الشاب يحيي أبو هين صورة للجنود الأربعة مكتوب عليها عدد سكان القطاع، 1.957.194 زائد 4 ويقصد الجنود المأسورين.

فيما سخر أحد الناشطين في تغريدته على " تويتر" فقال: "أربعة جنود!! أربعة بعين الي ما يصلي ع النبي ".

وقال أستاذ الإعلام حسن أبو حشيش بتغريدة له "من يملك القوة ينتج خطابا عزيزاً (القسام نموذجاً )ومن يتخلى عن القوة ينتج خطاباً ذليلاً. (عباس نموذجًا) #عد_جنودك".

صراع أدمغة

ويوضح المحلل السياسي عدنان أبو عامر في تعليقه على تصريحات القسام قائلًا: "إن ما يجري بين القسام والاحتلال صراع للأدمغة وحرب المعلومة"، مشيرًا أن هذا الصراع قائم منذ زمن.

ويضيف أبو عامر" اليوم قفز هذا الصراع خطوة متقدمة إلى الأمام، بالكشف عن صور الأربعة جنود، والرد على حديث نتنياهو عن مفاوضات استعادتهم.

ويشير إلى أن رد القسام على تصريحات نتنياهو جاءت بالتزامن مع بعض الفعاليات الإسرائيلية لعائلات المفقودين، معتبرًا إنها معركة عض الأصابع!"، وفق تحليله.

م غ/ق م

الموضوع الســـابق

بذكرى الأرض.. "أم الحيران" على شفا التجريف

الموضوع التـــالي

معلمو مدارسٍ خاصة: غيابُ "النقابة" يفقدنا حقوقنا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل