الأخبار

حاصرتهم بمنزل ثم لجأوا لحرم الجامعة

مخابرات رام الله تطارد نشطاء بالكتلة بجامعة بير زيت

12 آذار / مارس 2016. الساعة 06:31 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - خاص صفا

لاحق عناصر في جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية مساء السبت أربعة نشطاء من طلبة الكتلة الإسلامية في جامعة بير زيت بهدف اعتقالهم، وذلك بعد خروجهم من الحرم الجامعي.

وقال مصدر في الكتلة الإسلامية لوكالة "صفا" إن مركبتين تحملان لوحة تسجيل إسرائيلية لاحقتا أربعة نشطاء من طلابنا بعد خروجهم من الحرم الجامعي، حيث احتموا الطلاب بأحد المنازل، ثم ما لبث أن حاصرت قوة من المخابرات المنزل وطالبتهم بتسليم أنفسهم.

وأوضح أن الطلاب اتصلوا بالشرطة بعد تجمهر عشرات المواطنين في محيط المنزل، حيث تمكنوا من الخروج لتعود قوة المخابرات إلى ملاحقتهم من جديد.

وأشار المصدر إلى أن الطلاب استطاعوا الوصول من جديد إلى أحد مداخل الجامعة، لحين وصول النائب في المجلس التشريعي عبد الجابر فقهاء والذي اصطحبهم في مركبته، دون استطاعة عناصر المخابرات اعتقالهم.

وكان من بين الملاحقين الناشط محمد فقها سكرتير لجنة التخصصات بمجلس اتحاد الطلبة، والناشط محمد وليد حامد الذي حرر من سجون الاحتلال قبل يومين، بعد أن اعتقلته قوة إسرائيلية في محيط مستوطنة بيت ايل خلال انتفاضة القدس.

وتتهم حركة حماس أجهزة أمن السلطة بتكثيف خلال الأيام الماضية من "اعتداءاتها بحق أبناء الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة، واعتقال واستدعاء العشرات منهم".

وقال النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس باسم الزعارير في وقت سابق إن" اعتقالات الأجهزة الأمنية وملاحقتها لطلبة الكتلة، وتدخلها الأمني في الشأن الطلابي النقابي هو أمر معيب ولا يشرف فاعله، بل يعزز حالة الكره لأجهزة الأمن لدى طلبة الجامعات"

 

ع ع / د م/أ ك

الموضوع الســـابق

حراك المعلمين لصفا: تعليق الإضراب لأسبوع بشروط

الموضوع التـــالي

ق10: إسرائيل ستُواصل العمل ضد قناة الأقصى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل