الأخبار

الشاباك: لا أدلة كافية لحظر منظمة "لاهافا" المتطرفة

04 آب / أغسطس 2015. الساعة 10:00 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

ادعى جهاز الشاباك الإسرائيلي الثلاثاء أن الأدلة لا تكفي لحظر المنظمة اليهودية المتطرفة "لاهافا"؛ وذلك بعد دعوات إسرائيلية لحظرها في أعقاب مقتل الطفل علي دوابشة حرقاً بيد مستوطنين قبل أيام في قرية دوما قضاء نابلس.

وجاء في التوصيات التي قدمها الشاباك لوزير الجيش موشي يعلون أن الأدلة المتوفرة عن هذه المنظمة لا تكفي للإعلان عنها كتنظيم محظور، في حين بينت التوصية أنه في حال جمع معلومات جديدة تدين المنظمة فسيتم تقديمها ليعلون مستقبلاً.

وكان يعلون دعا الشاباك وأذرع الأمن لتشديد قبضتها على المنظمات اليهودية المتطرفة في أعقاب عملية حرق الطفل بدوما، ومن ضمنها إصدار أوامر اعتقال إدارية بحق مشتبهين مفترضين.

ويرى متابعون للشأن الإسرائيلي أن دعوات يعلون فارغة كونه يعد أكبر الداعمين للمستوطنين بالضفة المحتلة، وأن عجز الشاباك عن الوصول لمنفذي عملية الحريق بدوما حتى الآن لا ينبع من أسباب استخباراتية بقدر وجود جماعات داعمة للمنفذين داخل أذرع الأمن الإسرائيلية.

وكانت مجموعة من المستوطنين ارتكبت فجر الجمعة الماضي جريمة حرق عائلة دوابشة في قرية دوما جنوب مدينة نابلس بالضفة المحتلة، أدت إلى استشهاد الرضيع علي دوابشة (عام ونصف)، وإصابة والديه وشقيقيه بجراح خطرة.

 

#التطرف الإسرائيلي #متطرفون يهود #لاهافا #الشاباك

ع ص/ أ ج

الموضوع الســـابق

160 سلطة محلية بـ"اسرائيل" تهدد بعدم افتتاح العام الدراسي

الموضوع التـــالي

سابقة.. الاحتلال يطلب المساعدة لكشف ملابسات جريمة دوما

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل