الأخبار

أغلق 115 يوما منذ بداية العام

أبو صبحة يحث الفصائل على متابعة ورقة تفاهمات المعابر

29 نيسان / أبريل 2015. الساعة 11:22 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

خان يونس - خـاص صفا

حثَّ رئيس هيئة المعابر في قطاع غزة ماهر أبو صبحة، الفصائل الفلسطينية والمؤسسات الحقوقية لمتابعة تنفيذ ورقة التفاهمات المُتعلقة بالمعابر.

وقال أبو صبحة في تصريح لمراسل وكالة "صفا": "يجب أن تتحرك الفصائل والمؤسسات الحقوقية التي تنتقد فقط حالة المعبر، ولا تبذل جهودًا بشأن فتحه"، مشددًا على ضرورة الضغط على القيادة الفلسطينية والحكومة لأخذ دورها والتزاماتها تجاه الوقع الصعب، جراء إغلاق المعبر والعمل على إعادة فتحه مُجددًا".

وأضاف أبو صبحة "من يتحدث أنه سيعمل على فتح المعبر يومين أو ثلاثة كلما اقتضت الحاجة لفتحه، هو من يتسبب في إغلاق المعبر، ويتحمل مسؤولية ذلك". في إشارة إلى ما نسبته مصادر فلسطينية للرئيس محمود عباس أمس.

رئيس هيئة المعابر في قطاع غزة ماهر أبو صبحة

وتساءل "عباس لم ير حتى الآن ما يحدث في قطاع غزة، من تدهور للواقع المعيشي والصحي، والموت الذي يتهدد المرضى، والمُستقبل الذي ضاع على آلاف الطلبة وحملة الإقامات التي انتهت (..)، ألم ير بعد أنهم بحاجة مسافة للسفر؟".

وأكد أبو صبحة أن الأوضاع في القطاع غاية الصعوبة، جراء مواصلة إغلاق المعبر، منذ أكثر من "خمسين يومًا" منذ آخر فتحة، وأضاف "في تقديري لا توجد حتى الآن أي جهود جادة وحقيقية خاصة من قبل السلطة الفلسطينية وحكومة التوافق لإعادة فتح المعبر".

90ألف عالق

ولفت إلى أن إغلاق المعبر بشكلٍ متواصل، منذ أكثر من "خمسين يومًا" تسبب في ارتفاع أعداد العالقين على جانبي المعبر، مشيرًا إلى وجود نحو "90 ألف" مواطن بحاجة للسفر في غزة، منهم نحو "15ألف" مُسجلين بشكلٍ رسمي ولديهم أوراق ثبوتية، من "المرضى، الإقامات، الطلبة، والجنسيات الأجنبية".

وتابع أبو صبحة "من بين المُسجلين (3500مريض)، أكثر من النصف مرضى سرطان، و(2500طالب)، والبقية إقامات بالخارج، انتهت إقاماتهم بشكل فعلي، وأخرى شارفت على الانتهاء، وحملة جوازات أجنبية، ومعظمهم من الحالات الإنسانية الشديدة، وإغلاق المعبر يهدد مستقبلهم جميعًا".

ولفت إلى أن إغلاق المعبر عطل مرور قطع غيار الآلات الصحية، والمساعدات والمعدات والوفود والأدوية والمُستهلكات الطبية.

وبحسب إحصائيات صادرة عن وزارة الداخلية في غزة، فإن معبر رفح فُتح "خمسة أيام" فقط منذ مطلع العام الحالي، بينما أغلق "115يومًا"، ولم يُغادر سوى بضعة ألاف، بينما يُعد المعتبر المتنفس الوحيد لنحو 1.8نسمة يقطون القطاع، ويتعرض للإغلاق المتكررة منذ الإطاحة بحكم الرئيس محمد مرسى صيف عام 2011م.

نفي للمعلومات

وحول الحديث عن قُرب فتح معبر رفح، نفت مصادر مُطلعة في السفارة الفلسطينية بالعاصمة المصرية القاهرة لمراسل "صفا" صحة تلك المعلومات، وقالت: "هي فقط مصادر إعلامية، ولا توجد أي معلومات رسمية بهذا الشأن، لكن التواصل مع الجهات السيادية المصرية متواصل، ولم ينقطع، ونأمل فتحه بالقريب".

#معبر رفح #المصالحة #حكومة

هـ ش/ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

المهن الأخطر في غزة

الموضوع التـــالي

"الحمى المالطية" تصيب أهل النقب بفعل حصار المواشي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل