الأخبار

استشهاد والدة شهيد بعد اقتحام الاحتلال منزلها بالعروب

26 حزيران / يونيو 2014. الساعة 06:49 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

قوات الاحتلال بالضفة
قوات الاحتلال بالضفة
تصغير الخط تكبير الخط

الخليل-صفا

استشهدت فجر اليوم المواطنة فاطمة اسماعيل عيسى رشدي (63 عاما) بعد تعرضها لنوبة قلبية إثر اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي منزلها في مخيم العروب شمال محافظة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وقال نجل الشهيدة إن قوات الاحتلال اقتحمت في حوالي الساعة الثانية بعد منتصف الليل المنزل من عدة جهات دون أن يشعر بها أحد، حيث قفز الجنود عن الأسوار، وفتحوا الأبواب بشكل احترافي دون أن يحدثوا أي صوت.

وأضاف بأن سكان البيت فوجئوا عندما رأووا الجنود داخل المنزل، حيث أصيبت والدته على إثر ذلك بجلطة، خاصة عندما شرع جنود الاحتلال بعملية تخريب كامل لمحتويات المنزل بشكل همجي.

وتابع: "طلبنا من الجنود أسعاف والدتي، وأخبرناهم أن الوالدة تموت، لكنهم لم يأبهوا لكلامنا، ولم يحركوا ساكنا، وتعاملوا بطريقة وحشية لا يمكن وصفها، ثم طلبنا منهم الاتصال بالإسعاف، أو السماح لنا بنقلها للمستشفى، إلا أنهم رفضوا كل ذلك".

وأشار إلى أن والدته بقيت على هذه الحالة الصعبة أكثر من ساعة، وأخذ الدم بنزف من فمها، لكن جنود الاحتلال واصلوا تخريب محتويات المنزل بعد أن قاموا بتجميع كل أفراد العائلة في غرفة واحدة بمن فيهم والدته التي كانت في وضع صحي حرج.

ولفت إلى أنه جرى نقل والدته إلى المستشفى بعد انسحاب قوات الاحتلال من المنزل، إلا أنها وصلت بحالة حرجة، ولم تفلح محاولات الأطباء بإنقاذ حياتها.

ويشار إلى أن المواطنة فاطمة رشدي هي والدة الشهيد القسامي محمد عزيز رشدي الذي استشهد في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال في العام 1993.

ق م

الموضوع الســـابق

إدخال 460 شاحنة عبر "أبو سالم" اليوم

الموضوع التـــالي

الطقس:أجواء حارة وأعلى من معدلها بـ3 درجات

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل