الأخبار

عملية الخليل تحيي آمال أهالي الأسرى بصفقة مشرفة

16 حزيران / يونيو 2014. الساعة 01:50 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

أهالي الأسرى ينتظرون بشغف كبير إعلان المقاومة عن العملية
أهالي الأسرى ينتظرون بشغف كبير إعلان المقاومة عن العملية
تصغير الخط تكبير الخط

غزة – خاص صفا

يتابع أهالي الأسرى في قطاع غزة بشغف الأخبار والتسريبات في وسائل الإعلام عن اختطاف الثلاثة مستوطنين الإسرائيليين منذ أربعة أيام في الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

ويأمل الأهالي في أحاديث منفصلة لوكالة "صفا" أن يتكرر سيناريو صفقة تبادل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط بمئات من الأسرى المعتقلين عند الاحتلال مرة أخرى، حتى تنتهي معاناة أبنائهم.

وأعلن الجيش الإسرائيلي عصر الجمعة الماضي عن اختفاء آثار ثلاثة مستوطنين جنوب بيت لحم منذ ساعات ليلة الخميس، فيما مازالت محاولات العثور عليهم جارية حتى اللحظة.

وباهتمام كبير، يتابع الحاج أبو حسام الزعانين (57 عاما)-وهو والد أسير- يوميا وسائل الإعلام المختلفة، لعله يتعرف على أي جديد في عملية الاختطاف، مبينا أنه يأمل بصفقة تبادل بين (إسرائيل) والفلسطينيين على أحر من الجمر.

ويقول الزعانين لـ"صفا": "بطبيعتي لا أحب الأخبار، ولكنني ومنذ يوم الجمعة أصبحت لا أمل متابعة أخبار اختطاف المستوطنين، ولا أكف عن الاتصال بأصدقائي وأقاربي لمعرفة الجديد".

ويضيف "لا أعرف أن أصف لك شعوري عندما سمعت بهذه الأخبار، فنحن ننتظر منذ فترة طويلة لعملية أسر جديدة، بعدما رفض الاحتلال إطلاق سراح ابني حسام من السجن في صفقة وفاء الأحرار السابقة".

ويوضح الزعانين أن أهالي الأسرى ينتظرون بشغف كبير إعلان المقاومة عن العملية ومطالبتها (إسرائيل) بإطلاق سراح جميع الأسرى من السجون، متمنيا أن يرى ابنه بين يديه قبل وفاته.
وقد منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاثنين أهالي أسرى غزة من زيارة أبنائهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بسبب إغلاق حاجز بيت حانون/ إيريز.

لغة القوة


وبينما كانت تحمل صورة ابنها أمام مقر الصليب الأحمر بغزة أعربت الحاجة أم رائد غباين عن أملها في أن تسفر هذه العملية عن إطلاق سراح ابنها وجميع الأسرى من سجون الاحتلال في أقرب وقت ممكن.

وتقول غباين لـ"صفا": "طالما أن المفاوضات فشلت في إطلاق سراح الأسرى، فلندع المقاومة تخرجهم بطريقتها المعرفة وهي خطف الجنود، لأن الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة"، لافتة إلا أنها وجميع عائلتها يتابعون أخبار العملية لحظة بلحظة.

وبعد أن أطلقت تنهيدة طويلة تضيف "أبناؤنا يموتون يوميا في السجون ألف مرة، ولابد من ردع الاحتلال ووضع حد له، وإطلاق سراح جميع الأسرى".

أما الحاجة أم محمد الأغا والدة الأسيرين محمد وضياء الأغا فلم تجد سوى الدموع طريقا للتعبير عن حزنها على فراق أبنائها الاثنين في غياهم السجون الاسرائيلية، كاشفة في الوقت ذاته عن فرحتها لعملية الاختطاف.

وقالت الأغا لـ"صفا": "لا تعلمون مدى فرحي بهذه العملية إن تأكدت، بعدما رفض الاحتلال إطلاق سراح أبنائي في الدفعة الرابعة التي كان مقرر إتمامها في إبريل الماضي".

ورفض الاحتلال الاسرائيلي إطلاق سراح الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى، التي كان من المقرر تنفيذها نهاية نيسان الماضي، وفق تفاهمات المفاوضات التي جرت بين السلطة الفلسطينية و(إسرائيل(.

وتضيف الأغا "بعدما رفض الاحتلال اطلاق سراح أسرانا بالمفاوضات، ها هي المقاومة تعرف الطريق لإخراجهم"، متفائلة بإتمام صفقة تبادل مع الاحتلال لإطلاق سراح الأسرى.
أما الحاجة أم أسامة أبو العسل، فتؤكد أن اليأس لم يدخل يوما إلى قلبها من إطلاق سراح ابنها من السجون الإسرائيلية، مشددة على ثقتها القوية بالمقاومة وقدرتها على إطلاق سراح الأسرى.

وتوضح أبو العسل لـ"صفا" أنها وجميع أهل البيت يتابعون كل جديد في أخبار اختطاف الجنود الإسرائيليين في الخليل، مبينة أن هذه العملية أعادت الثقة بكل قوة في المقاومة المسلحة.

وبجانبها ترفع أم رامي الشوبكي صورة ابنها الأسير المحكوم عليه بالسجن 20 عاما، وتقول "هذا أملنا في المقاومة، بعدما أتمت صفقة وفاء الأحرار قبل ثلاثة أعوام، ولا تعلمون مدى الفرحة لدى الأهالي بهذه العملية".

طريق المقاومة


بدوره، أكد رئيس جمعية واعد" للأسرى والمحررين توفيق أبو نعيم أن الشعب الفلسطيني بجميع فصائله وتوجهاته يؤمن بأن المقاومة هي الطريق الأمثل لتحرير الأسرى من سجون الاحتلال.

وقال أبو نعيم لـ"صفا" على هامش مشاركته في اعتصام أهالي الأسرى الأسبوعي: "معاناة أسرانا لا تنتهي بالمفاوضات والاتفاقيات، إنما بالمقاومة وخطف الجنود، وانظر كيف أن العالم استنفر واستنكر غياب ثلاثة مستوطنين إسرائيليين، ولكنه لم يحرك ساكنا لغياب آلاف الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال عشرات السنين".

كما استنكر أبو نعيم تعاون الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية مع الاحتلال الإسرائيلي في البحث عن المستوطنين المختطفين، معتبرا أنها طعنة في ظهر الأسرى وأهاليهم والشعب الفلسطيني الذي يسعى لإطلاق سراح أبنائه.

ك ع/ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

فيسبوكيون يسخرون من "أدرعي"

الموضوع التـــالي

النواب المختطفون بحملة الخليل مسيرة حافلة بالاعتقال

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل