الأخبار

في محاولته الثانية

صاحب فكرة النطف المهربة يرزق بـ"أسعد"

23 كانون ثاني / يناير 2014. الساعة 09:12 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

غزة – عبد الله المنسي – صفا

"أنت أحلى منه" .. ثلاث كلمات كانت كفيلة بتحويل عتمة أسر الغزي صاحب فكرة تهريب النطف المهربة فهمي أبو صلاح (27عامًا) إلى عالم آخر من الفرح والسعادة.

كان ذلك في مكالمة هاتفية خاطفة أخبرت فيها والدة أبو صلاح نجلها الأسير بنجاح تجربته في تهريب "النطف" من داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، وانجابه مولودًا جديدًا أسموه "أسعد".

وفهمي المحكوم (24عامًا)، هو نجل المحرر أسعد أبو صلاح في صفقة تبادل الأسرى "وفاء الأحرار" عام 2011، ويعاني من جرثومة في المعدة. وهذه التجربة الثانية لأبو صلاح لإنجاب طفل عبر النطف المهربة بعد فشل الأولى.

وبذلك ترجم أبو صلاح مع الأسير عباس السيد فكرتهم من واقع النقاش الذي بدأ قبل سنوات إلى أرض الواقع، والتي يحاول فيها الأسرى تهريب نطف "سائل منوي" من داخل الأسر، لإنجاب أطفال عبر"التلقيح الصناعي".

وفي مستشفى الشفاء بغزة، غمرت الفرحة أسرة أبو صلاح التي تقطن في بلدة بيت حانون شمال القطاع، وحولهم العشرات من سكان الحي القادمين لمشاركتهم الفرحة، فيما وزعوا الحلوى ابتهاجًا بذلك.

أصرار على الحياة


ويبدو على مي أبو صلاح زوجة الأسير فهمي، التعب والإرهاق بعد العملية، لتقول: "بحمد الله كسرنا الحواجز والزنازين عن طريق تهريب النطفة واكرمنا الله بمولودنا الجديد"، مشيرة إلى أن طفلها سيسلك طريق والده وجده في مقاومة الاحتلال الاسرائيلي حتى تحرير القدس والمقدسات.

تتنفس بصعوبة وهي تتحدث لوكالة صفا" لتشير إلى أن فرحتها بمولودها الجديد ناقصة بسبب تغييب الاحتلال لزوجها في سجونه، وكان الأصل في هذه الأوقات أن يحمل طفله ويقبله كباقي الآباء، ولكن قريبًا سنحتفل بالإفراج عنه.

وتشيد الزوجة بكل من قدم لهم المساعدة في إنجاح تهريب النطفة وصولًا إلى هذا اليوم، عدا عن دور الأطباء بمستشفى الشفاء الطبي على رعايتهم ومتابعتهم التامة لها منذ زراعة النطفة حتى ولادتها.

مقاومة من نوع آخر


وتعتبر والدة الأسيرين فهمي وصلاح تهريب النطف من الأسر شكلًا جديدًا في المقاومة، وكسر أنف الاحتلال الإسرائيلي وهزيمته في محاولة اسكات الأسرى وقتل ارادتهم ومنعهم من الحياة.

يخرج صوتها ضاحكًا ودموع الفرحة ترتسم على محياها، لتقول لمراسل "صفا" إن "نجلها الأسير لم يفقد الأمل عندما فشلت محاولته الأولى بتهريب النطفة، وأعاد الكرة مرة ثانية حتى كتب الله لها النجاح مساء اليوم، وزرق بطفل وصحته جيدة".

وتشير إلى أنها سترسل صور حفيدها إلى والده الأسير كما كانت تفعل إبان أسر زوجها المحرر في صفقة تبادل الأسرى، داعية كافة زوجات الأسرى إلى الحذو بنجلها وتهريب نطف تمكنهن من إنجاب أطفال لهم.

وسيكون مولود أبو صلاح الثاني لزوجة أسير في غزة، بعد نجاح أربع حالات حمل لزوجات أسرى من الضفة الغربية المحتلة، بواسطة نطف مهربة التي أفتى العلماء بإباحتها لتمكينهم من حقهم في الحياة.
[bimg=012014/re_1390503972.jpg]1[/bimg]
[bimg=012014/re_1390503992.jpg]2[/bimg]
[bimg=012014/re_1390504020.jpg]3[/bimg]

د م/ج ي

الموضوع الســـابق

الحيوانات.. مصدر إلهام الوحدات الخاصة الإسرائيلية

الموضوع التـــالي

الاعتقال لدى الاحتلال.. سبب لفصل موظّفي "أونروا"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل