إزالة الصورة من الطباعة

السفير الإيطالي يزور "المقاصد" ويقدم مساعدات عينية

زار السفير الإيطالي جُوسيبي فيديل، ورئيسة مكتب القدس للوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي كريستين نَتولي، مستشفى المقاصد الخيرية، وقدما بعض المساعدات العينية للمستشفى في ظل جائحة فيروس "كورونا" والأزمة المالية الخانقة التي يمر بها المستشفى.

وأعرب السفير الإيطالي عن اهتمامه بدعم مستشفيات القدس والقطاع الصحي فيها، مبينًا أن سبب اختياره لتقديم الدعم لمستشفى المقاصد هو الوضع المالي الصعب والسيء الذي يمر به ويستحق منا كل الدعم من أجل مواصلة العمل وتقديم الخدمات الطبية.

ووعد بتقديم الاحتياجات الملحة والضرورية والنظر بأمر تقديم الدعم للمشاريع المستقبلية، وإيجاد فرص للتعاون.

بدوره، قدم مدير عام المستشفى هيثم الحسن نبذة عن المستشفى وخدماته المقدمة للمرضى والفقراء ولكافة المواطنين الفلسطينيين، من كافة أنحاء الوطن.

وقال إن مستشفى المقاصد يتكون من 279 سريرًا، منه ما يقارب 79 سرير عناية حثيثة، وهذا الأمر لا يتوفر في باقي المستشفيات وهو أمر في غاية الأهمية نظرًا للحاجة الملحة لها.

وأضاف "إننا نسعى دائمًا من أجل تطوير خدمات المستشفى الذي بات اليوم في مستوى مهني وتقني عالٍ، إلا أننا اضطررنا إلى إيقاف هذا التطوير في هذه الفترة كون المستشفى يمر بضائقة مالية خانقة تحد من تطوره وتقدمه بسبب نقص الدعم والتمويل، وعدم تسديد المستفيدين لديونهم".

وأشار إلى أن المستشفى يعاني من نقص شديد في الاحتياجات والمستلزمات وخاصة المصاريف التشغيلية التي تعد هامة وضرورية.

وأكد الحسن أهمية الدعم الذي يمكن أن يقدم من قبل الحكومة الإيطالية، والوقوف إلى جانب المستشفى في الصعوبات التي يواجهها.