إزالة الصورة من الطباعة

الاحتلال يؤجل إطلاق سراح أسيرين بعد انتهاء محكوميتهما

أجلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الإفراج عن أسيرين فلسطينيين من مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، بعد أن انتهت مدة محكوميتهم منذ الإثنين الماضي.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى الأربعاء، أن الأسيرين هما سامي فتحي الحج محمد (31 عامًا) والأسير إبراهيم عماد القطب (34 عامًا) وهما من مدينة نابلس وقد أمضيا فترات متفاوتة في سجون الاحتلال وكان من المقرر أن يتحررا الاثنين إلا أن الاحتلال أجل إطلاق سراحهما بحجة أنه ألغى قانون المنهلية "خصم عدة أيام من فترة الاعتقال عن كل عام".

وأشار إلى أن الحج محمد أمضى في سجون الاحتلال 43 شهراً وكان اعتقل في يناير من العام 2016 ، ووجهت له تهمة التخطيط لتنفيذ عمليات ضد الاحتلال، وقد انتهت مدة محكوميته أمس،  بينما الأسير القطب كان اعتقل في أبريل من العام 2018 وصدر بحقه حكم بالسجن لمدة عامين وكان من المقرر أيضاً اطلاق سراحه أمس .

وعمد الاحتلال خلال الشهور الأخيرة إلى تأخير اطلاق سراح عشرات الأسرى الذين انتهت محكومياتهم وذلك لفرض مزيد من التنكيل بهم وبذويهم الذين ينتظرونهم بلهفة وشق بعد غيابهم لسنوات خلف القضبان.