إزالة الصورة من الطباعة

لجنة الطوارئ بمخيماتنا في لبنان تعلن إجراءات وقاية من "كورونا"

أعلنت لجنة الطوارئ المركزية في مخيمات اللجوء في لبنان، جملة من الإجراءات الوقائية والاحترازية لتجنب حدوث إصابات بفيروس كورونا.

وقالت اللجنة في بيان السبت، إن فيروس "كورونا" خطيرٌ جداً، ودولٌ كبرى تمتلك إمكاناتٍ ضخمة تقف عاجزة امام مواجهته والحد من انتشاره، مما يفرض علينا نحن أبناء المخيّمات والتجمّعات الفلسطينية التعامل مع هذا الأمر بجدية كبيرة، ومسؤولية عالية، والتزام كامل بإجراءات الوقاية.

ودعت اللجنة جميع أبناء شعبنا إلى الالتزام بكل القرارات والإجراءات التي أقرّتها الحكومة اللبنانية والتي تقرّها مستقبلاً، في إطار خطة التعبئة العامة التي أعلنت عنها، وخصوصاً الحد من التنقل والحركة، وعدم والتجمع، والالتزام بالبقاء في المنازل، وإجراءات التعقيم الدائمة والإجراءات الأخرى.

وأكدت أنها في إطار خطة تعبئة عامّة ستقوم بتطبيق إجراءات جادّة وحازمة بخصوص دخول وخروج أبنائنا وأهلنا من وإلى المخيّمات في ساعات وأوقات محددة، مع تقليل عدد المداخل، وإقفال المحلات، والحركة، وإجراءات الوقاية الفردية والتعقيم، خلال الأيام القادمة.

وبينت أن ذلك سيتم بجهد مشترك بين الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية، واللجان الشعبية والأهلية، والقوى الأمنية في المخيّمات، ومؤسسات المجتمع المدني الصحية وغير الصحية، ولجان الأحياء، والفعاليات.

وأضافت اللجنة أنها ستسعى جاهدة لدى جميع الجهات ومنها وكالة الأونروا لتأمين الدعم اللازم من المساعدات لأهلنا للتخفيف من معاناتهم، وتعزيز صمودهم، ولتمكينهم من تجاوز هذه المرحلة الصعبة على البشرية جمعاء.