إزالة الصورة من الطباعة

باريس: السفراء العرب يناقشون نتائج تقرير حول الشركات العاملة بالمستوطنات

ناقش مجلس السفراء العرب المعتمدين في فرنسا القائمة السوداء للشركات التي تعمل في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية، والمشاركة العربية في مجلس إدارة معهد العالم العربي بباريس.

ووضع سفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، مجلس السفراء في آخر التطورات، خاصة مشاريع التوسع الاستيطاني المعلنة مؤخرًا، مؤكدًا أن هذه الخطوات لم تكن لتتم لولا الغطاء الأميركي.

وطالب الهرفي بضرورة التواصل مع المسؤولين الفرنسيين للتشاور حول اتخاذ الإجراءات القانونية، بهدف الحد من نشاط الشركات الدولية عامة، والفرنسية خاصة، في المستوطنات التي تعتبرها فرنسا والمجموعة الدولية غير شرعية.

وأكد أن الموضوع يمس الشرعية الدولية والقانون الدولي، وأن الخروقات الإسرائيلية للمرجعيات الدولية يجب أن تواجه بعقوبات صارمة.

بدورهم، أجمع السفراء العرب على عدم شرعية الاستيطان، وضرورة عدم التعامل مع الشركات التي تعمل في المستوطنات، سواء وردت في قائمة مجلس حقوق الإنسان أم لم ترد، وضرورة وجود آلية فعالة من أجل وقفها عن دعم النشاط الاقتصادي في المستوطنات.