إزالة الصورة من الطباعة

الاحتلال يعتقل مسنًا و3شبان من الأقصى ويزيل زينة بـ"باب الرحمة"

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي بعد ظهر الجمعة، مسنًا وثلاثة شبان من داخل مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى المبارك، بعد اقتحامه وإزالة لافتات وزينة وضعها المصلين للاحتفال بمناسبة مرور عام على فتحه.

وأفاد مراسل "صفا" بأن قوات الاحتلال حاصرت مصلى باب الرحمة من جميع الجهات، وصعد عدد من جنود الاحتلال على سطحه وأزالوا لافتة تحمل اسم مصلى باب الرحمة باللغتين العربية والإنجليزية، وصادروا كافة اليافطات المعلقة على جدرانه.

وأشار إلى أن شرطة الاحتلال اعتقلت شابين -لم تعرف هويتهما بعد-، والمسن فضل أبو سنينة الذي يعمل في تنظيف المسجد.

وبين مراسلنا بأن طائرة صغيرة "زنانة" لشرطة الاحتلال حلقت فوق مصلى باب الرحمة، طيلة خطبة الجمعة وأداء المصلين صلاة الظهر في المصلى.

كما اعتقلت قوات الاحتلال عقب صلاة ظهر اليوم شابًا جزائريًا، بعد أن رفع علمي الجزائر وفلسطين في صحن قبة الصخرة المشرفة.

في ذات السياق، أفادت دائرة الأوقاف الاسلامية بأن 50 ألف مصل أدوا صلاة ظهر اليوم في المسجد الأقصى المبارك.

ودعا خطيب المسجد الأقصى مفتي القدس الشيخ محمد حسين إلى اعمار المسجد الأقصى، مبينًا جزاء وأهمية اعمار مساجد الله، وشد الرحال إلى الأقصى، وحث المصلين على التمسك بالأرض والمقدسات.

وقال: "إن من السنن الحسنة وحدة المسلمين وتعاضدهم وتكافلهم وتضامنهم، والإنقسام من أسوء السنن بين أبناء الأمة، وعليكم أن تبتعدوا عن مسالك السنن السيئة".