إزالة الصورة من الطباعة

الاحتلال يحرم الأسيرة سهير سليمية من زيارة عائلتها منذ اعتقالها

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الأحد أن إدارة سجون الاحتلال تحرم الأسيرة سهير سليمية من زيارة عائلتها لها منذ اعتقالها بتاريخ 30 أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

ولفتت الهيئة في بيان تلقته وكالة "صفا" إلى أن الأسيرة سليمية ما تزال تعاني من آلام شديدة نتيجة إصابتها بالرصاص خلال عملية اعتقال قوّات الاحتلال لها، فقد استقرّت إحدى الرّصاصات في كتفها بالإضافة إلى وجود شظايا في مكان الإصابة، وأصبحت تعاني من صعوبة في تحريك يدها إثر ذلك، وآلام حادّة في المعدة تسبّب لها التّقيؤ المستمرّ، ولا يقدّم لها سوى المسكّنات، علماً أنها تعرّضت لعملية إهمال طبّي خلال فترة علاجها، إذ جرى نقلها من المستشفى إلى "عيادة سجن الرملة" قبل تماثلها للشفاء، ما أدّى إلى تدهور وضعها الصّحي.

وأضافت أن سلطات الاحتلال تحرمها من التّواصل مع زوجها وطفليها وبقية أفراد عائلتها، كما وتحرمها من زيارتهم لها، وتقتصر وسيلة التّواصل معهم على زيارات المحامين لها.

يذكر أن قوّات الاحتلال كانت قد اعتقلت سليمية من ساحات الحرم الإبراهيمي، في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، ومنعت طواقم الإسعاف وحراس الحرم من الوصول إليها لمدة طويلة قبل نقلها لمشفى "شعاري تسيدك"