إزالة الصورة من الطباعة

الذهب يتراجع مع انتظار المستثمرين لإيضاح بشأن فيروس "كورونا"

تراجعت أسعار الذهب، الجمعة، في الوقت الذي يسعى فيه المستثمرون للحصول على تفاصيل بشأن مدى خطورة فيروس "كورونا"، بعد أن أحجمت منظمة الصحة العالمية عن إعلان تفشيه كحالة طوارئ عالمية.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 في المئة إلى 1560.24 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 05:59 بتوقيت غرينتش، لكنه يمضي على مسار الارتفاع 0.2 في المئة في الأسبوع.

ونزلت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3 في المئة إلى 1560.40 دولار، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

وصعدت الأسهم الآسيوية بعد بيان منظمة الصحة العالمية، الخميس، الذي جاء فيه أن فيروسا جديدا في الصين لا يُشكل بعد حالة طوارئ عالمية.

لكن القلق ما زال ينتاب المستثمرين بشأن انتشار الفيروس قبيل العام القمري الجديد، والذي يمثل فترة ذروة للسفر والطلب على الذهب في المنطقة.

كما تعرض المعدن الأصفر لضغوط إذ يحوم مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات منافسة، قرب أعلى مستوى في شهر الذي بلغه في الجلسة السابقة بعد أن أبقى البنك المركزي الأوروبي على أسعار الفائدة مستقرة، الخميس.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم 0.6 في المئة إلى 2446.48 دولار للأوقية، ويتجه صوب تسجيل أسوأ أداء أسبوعي في خمسة أسابيع، لينخفض بنحو 1.3 في المئة.

ونزلت الفضة 0.1 في المئة إلى 17.79 دولار، وتتجه صوب تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي منذ أوائل ديسمبر، بنسبة 1.1 في المئة، بينما استقر البلاتين عند 1001.86 دولار، وينخفض 1.5 في المئة في الأسبوع، وهو أسوأ أداء له منذ الأسبوع المنتهي في 20 ديسمبر.