إزالة الصورة من الطباعة

الإفراج عن أسير مقدسي بعد اعتقاله 50 شهرًا

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي يوم الأربعاء، عن الأسير المقدسي عبادة نضال عبد الودود دنديس (24 عامًا) من حي واد قدوم ببلدة سلوان، بعد أن قضى مدة محكوميته البالغة 50 شهرًا.

وكان في استقبال المحرر دنديس أمام سجن "النقب" الصحراوي، العشرات من أفراد عائلته وأصدقائه الذين جاؤوا لتهنئته بالإفراج عنه.

واعتقلت قوات الاحتلال دنديس بتاريخ 23/11/2015، وأدين بعدة تهم، وتنقل بين عدة سجون منها "مجدو، نفحة، جلبوع والنقب".

وشارك دنديس زملائه الأسرى في الفعاليات المناهضة لإدارات السجون، وخاض تجربة الإضراب المفتوح عن الطعام عام 2017 لمدة 17 يومًا، وتعرض لنزيف ومضاعفات.