إزالة الصورة من الطباعة

باحث فلسطيني يطور سلالات دجاج لاحم تتحمل الحرارة

تمكن الباحث الفلسطيني عبد الحفيظ دلعب من تطوير سلالات من الدجاج اللاحم لديها قدرة أعلى على تحمل الإجهاد الحراري.

ونشر دلعب بحثه الذي جاء في سياق أطروحة دكتوراه تُعتبر الأولى على مستوى الخليج العربي، وحملت عنوان (تحقيقات جزئية ومرفولوجية بتأثير المعاملات الحرارية خلال مرحلة النمو الجنيني على خصائص اكتساب التحمل الحراري وتركيب العضلات في الدجاج اللاحم).

وهدفت الأطروحة إلى تطوير السلالات الخاصة بإنتاج اللحوم لتصبح قادرة على تحمل الإجهاد الحراري خلال ارتفاع درجات الحرارة، خاصة في فصل الصيف، وأيضاً تطوير خصائصها الجينية للجينات المتعلقة بزيادة الكتلة العضلية.

وبحسب الباحث، فإنه تم تعريض البيض المخصب بعمر صغير لدرجة حرارة 39 درجة سيلسيوس، ووجدت أنها أثرت بشكل كبير، وزادت نسبة الفقس والكتلة العضلية، ثم جرى التحقق من طول الألياف العضلية، فكانت أكبر من الكتاكيت غير المعاملة حراريًا.

وعمل على التأكد من مقاومتها للحرارة، فجرى تعريضهم لدرجة حرارة 43 سيلسيوس، فكانت أقل تعباً، وكانت حركتها أفضل من المجموعة غير المعاملة حرارياً.

وبالتالي –وفق الباحث- زاد الإنتاج بدون أي إضافات علفية أو هرمونية أو كيميائية، وقلل من تكلفة الإنتاج، وسرّع من عمر التسويق، بحيث يكون بوزن أفضل، وبزمن أقل، ومنتج مقاوم للحرارة.

يُذكر أن دلعب حاصل على درجة البكالوريوس من كلية الزراعة والطب البيطري في جامعة النجاح الوطنية في العام 2009 وكان الأول على دفعته.

وخلال دراسته للبكالوريوس، شارك بمؤتمر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ممثلا لفلسطين في المؤتمر، وكان أصغر مشارك في ذاك المؤتمر.

كما التحق ببرنامج الماجستير في التشريح والأنسجة البيطرية بجامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن عام 2009.

ومن ثم انضم لبرنامج الأبحاث الاستراتيجية في المملكة العربية السعودية، ونشر ستة أبحاث.

ومن خلال عمله هناك، حصل على منحة حكومية كأول طالب دكتوراه ببرنامج الدكتوراه في التشريح والأنسجة في العام 2016 وحصل على تقدير امتياز في العام 2019.

وخلال دراسته للدكتوراه، نشر أربعة أبحاث ذات علاقة بمجال علم الأجنة والأنسجة، ونشر ورقة علمية خاصة بأطروحة الدكتوراه في المجلة البرازيلية لعلوم الدواجن.