إزالة الصورة من الطباعة

حماس تطلق حملة لإغاثة شعبنا بمخيمات لبنان

أعلن نائب المسؤول السياسي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في لبنان جهاد طه يوم الأربعاء، عن إطلاق حركته حملة إغاثية لمساعدة الأهالي في مخيمات اللجوء في لبنان.

وقال طه في بيان وصل "صفا" نسخة عنه إن إطلاق الحملة جاء بعد تفاقم وانعكاس الأزمة الاجتماعية والاقتصادية في لبنان على واقع اللاجئين في المخيمات والتجمعات الفلسطينية.

وأشار إلى أن هذه الحملة تأتي في سياق الوقوف إلى جانب شعبنا والتخفيف من معاناته الاجتماعية والاقتصادية.

وأكد طه أن حماس لن تتوانَ عن بذل الجهود الإغاثية وتأمين ما يلزم لرفع المعاناة عن شعبنا، مضيفًا أن "ما قدمته حماس من إسناد ودعم ينبع من واجبها الشرعي والأخلاقي ومسؤولياتها الوطنية تجاهه، ولتعزيز صموده في وجه المشاريع والتحديات كافة التي تستهدف قضيته وخاصة منها الاجتماعية والاقتصادية".

ودعا كل القوى والفصائل الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المحلي إلى تحمل مسؤولياتها وتضافر جهودها الإغاثية لبلسمة معاناة شعبنا، والمساهمة في معالجة جميع القضايا الإنسانية والاجتماعية التي ترهق شعبنا ومخيماتنا.

وانتقد طه صمت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" خاصة بعد مرور أكثر من شهرين على الأزمة الاقتصادية والاجتماعية وعدم التفاتها لكل النداءات والمواقف الفلسطينية الداعية لإعلان حالة الطوارئ في المخيمات والتجمعات التي أصبحت منكوبة نتيجة تردي الأوضاع الحياتية والاقتصادية.

وطالب "أونروا" بالوقوف عند مسؤولياتها وضرورة الإسراع في إطلاق نداء إغاثة للدول المانحة وإعلان حالة الطوارئ في المخيمات كافة، وتقديم كل ما يلزم للاجئين الفلسطينيين في لبنان.