إزالة الصورة من الطباعة

"بالتل" تشرع بالمرحلة الرابعة من شبكة الجيل الجديد من الهاتف NGN

أعلنت شركة الاتصالات الفلسطينية (بالتل)- إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية- عن استكمالها المرحلة الثالثة وبدء المرحلة الرابعة من مشروع تحديث شبكة الهاتف من الجيل الجديد (NGN) التي أطلقتها قبل عام ونصف بالشراكة مع شركة Ribbon  المزود الرائد لحلول الاتصالات حول العالم.

وأوضحت الشركة أن ذلك يهدف إلى نشر أحدث إصدار من الصوت الثابت عبر بروتوكول الإنترنت والذي يعمل على توحيد وتحديث البنية التحتية للخدمات الصوتية بشكل كبير ويضع فلسطين في مقدمة الدول التي ستكون جاهزة لخدمات العقد القادم (2030-2020) ويأهلها لمواجهة حجم الطلب المتزايد على الخدمات الجديدة ومواجهة التحديات المتوقعة.

وأوضّح مدير إدارة التطوير وعمليات الشبكة في شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" المهندس جمال الطويل أن الشركة رقّت الشبكات الرئيسية والفرعية لتلبية حجم تدفق البيانات المتزايد ضمن خدمات الاتصالات والناتج عن اعتماد المشترك على هذه الخدمات بكافة نواحي الحياة.

وأشار إلى أن الشركة أجرت أيضًا عدة مشاريع لرفع سعة الشبكة لتصل اليوم إلى مئات الجيجا بت في الثانية الواحدة على الشبكة الرئيسية.

وقال الطويل: "يجري حالياً نقل وتحديث مسارات وأنظمة الشبكة التابعة لـ "بالتل" إلى مركز بياناتها الجديد والذي يعد أضخم وأحدث مركز بيانات في فلسطين، والتي تقوم بالتل من خلاله بتقديم خدمات متنوعة لقطاع المؤسسات والشركات تسمح لهم بتخزين بياناتهم ضمن أعلى معايير الجودة والأمان العالمية المعتمدة لمراكز البيانات".

وذكر أن "طواقم بالتل الهندسية تعمل على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع من أجل إتمام عمليات النقل للأجهزة بأعلى مستويات الجودة".

ووجه الطويل اعتذاره للمشتركين عن أي تشويش قد يحدث على الخدمات خلال عمليات النقل، شاكرًا مشتركي بالتل على تفهمهم لأهمية هذه المرحلة التي ستنعكس على جودة الخدمات المقدمة لهم.