إزالة الصورة من الطباعة

ورشة برام الله حول تعزيز خدمات التقنيات المالية

افتتح محافظ سلطة النقد عزام الشوا الاثنين ورشة عمل تحت عنوان "نحو استراتيجية وطنية لتعزيز خدمات التقنيات المالية".

وأكد الشوا على أن إطلاق مبادرة إعداد استراتيجية وطنية لتعزيز خدمات التقنيات المالية ينبع من اهتمام سلطة النقد بمواكبة التطورات العالمية، وإدخال نماذج جديدة من الائتمان المصرفي والصناعة المصرفية، من خلال الشراكة الفاعلة من القطاع الرسمي والخاص والرياديين وحاضنات الأعمال.

وأوضح الشوا أن سلطة النقد هدفت من هذه المبادرة إلى العمل على إنشاء البنية التحتية المالية المواتية والمناسبة سواء الإطار القانوني أو التشريعي أو بناء القدرات وتجهيز المتطلبات التقنية والمؤسساتية وتعزيز مستويات الوعي لتقديم مثل هذا النوع من الخدمات بما يتواءم مع احتياجات المجتمع المحلي بأسعار منافسة وخدمات متطورة، وذلك وفق المعايير الدولية ذات العلاقة وبما يتناسب مع احتياجات البيئة المصرفية الفلسطينية.

وأشار إلى أن إيجاد استراتيجية لتعزيز خدمات التقنيات المالية، سيسهم في تعزيز الشمول المالي وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، وذلك من خلال تسهيل وصول فئات المجتمع المستهدفة وقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة إلى روافد الائتمان بآليات وأدوات عصرية.