إزالة الصورة من الطباعة

بحر يرحب بدعوة الأمم المتحدة للتحقيق في جريمة عائلة السواركة

رحب النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر بدعوة الأمم المتحدة لتحرك عاجل للتحقيق في المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق عائلة السواركة في مدينة دير البلح جنوبي قطاع غزة.

وطالب بحر في تصريح وصل وكالة "صفا" الأمم المتحدة بممارسة صلاحياتها التي خولها لها القانون الدولي وتشكيل لجنة تحقيق عاجلة في هذه الجريمة المروعة التي أبيدت فيها عائلة كاملة، وكافة الجرائم والمجازر التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

ودعا النائب الأول لرئيس المجلس الأمم المتحدة إلى رفع ملف الجريمة بحق العائلة والمجازر بحق شبعنا دون إبطاء إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاسبة قادة الاحتلال كمجرمي حرب وفقًا للقوانين والمواثيق الدولية والعمل على توفير الحماية الدولية العاجلة لشعبنا.

وأشار إلى أن الاحتلال يرتكب يوميًا جرائم حرب منافية لكل القيم الإنسانية ومخالفة لكل القرارات والقوانين الدولية بحق شعبنا في قطاع غزة.

كما دعا المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والأممية التصدي للاحتلال وردعه عن تنفيذ جرائمه التي تتم على مرأى ومسمع من العالم أجمع.

وقصفت طائرات إسرائيلية منزل العائلة فجر الخميس الماضي منزل عائلة السواركة، الأمر الذي أدى لدفن المواطنين الذين داخله تحت التراب أثناء نومهم.

واستشهد في الجريمة الإسرائيلية ثمانية مواطنين بينهم والد الأسرة ووالدتها وثمانية من الأطفال الأشقاء وأبناء العمومة.