إزالة الصورة من الطباعة

السيسي: حل القضية الفلسطينية مهم للعالم أجمع

تطرق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال استقباله بالقاهرة الثلاثاء، وفدا من مركز الشؤون الإسرائيلية واليهودية بكندا، إلى آخر تطورات عملية التسوية في الشرق الأوسط.

وأكد السيسي أن حل القضية الفلسطينية وتحقيق التسوية في الشرق الأوسط، على نحو يضمن حقوق وآمال الشعب الفلسطيني وفق ثوابت المرجعيات الدولية، من شأنه أن يغير واقع المنطقة ويفتح آفاقا واسعة لتنميتها وتطويرها وتوفير الرخاء والتقدم والأمن لجميع شعوبها.

وأضاف أن حل القضية يقوض الفكر المتطرف الذي يفرز العنف والإرهاب، مشيرًا إلى أن تسوية الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي ليس مهما فقط للشرق الأوسط واستقراره، وإنما تمتد أهميته للعالم أجمع.

وأعرب السيسي عن ترحيبه بمبادرة المركز بزيارة مصر، بما يسهم في تعزيز العلاقات المصرية الكندية، لما للمركز من مكانة متميزة وعلاقات قوية مع دوائر صنع القرار الكندية بمختلف توجهاتها، مؤكدا اعتزازه بالعلاقات المصرية الكندية، وأهمية ترسيخ التعاون بين البلدين على الأصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية.

وذكر المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أن اللقاء شهد حوارا مفتوحا بين الرئيس وأعضاء الوفد الكندي، أكد خلاله الرئيس حرص مصر على إعلاء مبدأ المواطنة وقبول الآخر، والجهود المصرية في مجال مكافحة الإرهاب والتصدي للفكر المتطرف وإصلاح الخطاب الديني المتشدد، ودور الدولة في هذا الإطار، مدعومة بوعي شعبي حريص على تماسك النسيج الوطني.