إزالة الصورة من الطباعة

"إسرائيل" تقصف مواقع للحشد الشعبي العراقي

اتهم الحشد الشعبي العراقي قوات الاحتلال الإسرائيلي باستهداف مواقعه في قضاء القائم غربي العراقي، بغارات جوية نفذت بواسطة طائرتين مسيرتين.

وقالت عمليات الحشد الشعبي، في بيان أصدرته مساء الأحد "ضمن سلسلة الاستهدافات الصهيونية للعراق، عاودت غربان الشر الإسرائيلية استهداف الحشد الشعبي، وهذه المرة من خلال طائرتين مسيرتين في عمق الأراضي العراقية بمحافظة الأنبار على طريق عكاشات القائم بمسافة تقرب من 15 كيلومترا عن الحدود، مما أدى إلى استشهاد مجاهد وإصابة آخر بجروح بليغة".

وأضاف الحشد الشعبي "هذا الاعتداء السافر جاء مع وجود تغطية جوية من الطيران الأمريكي للمنطقة، فضلا عن بالون كبير للمراقبة بالقرب من مكان الحادث، وتزامن مع بدء المرحلة الرابعة من عمليات إرادة النصر في غرب العراق بمشاركة قواتنا البطلة من جيش وشرطة وحشد والتي تلاحق فلول الجماعات الإرهابية".

وختم بيانه بالقول: "نعاهد الشعب العراقي الأصيل أن هذا الاعتداء لن يثني قوات الحشد الشعبي عن أداء دورها الوطني في مكافحة الإرهاب والدفاع عن أرض العراق وأمنه وكرامته والتصدي للعدوان والجهات الداعمة له".

وأعلنت هيئة الحشد الشعبي، في وقت سابق من الأحد، عن تنفيذ "إسرائيل" ضربات بواسطة طائرة مسيرة واحدة على مخازن العتاد التابعة للواء 45 في قضاء القائم، مؤكدة سقوط عدد من القتلى والجرحى بين صفوفه.

ويأتي هذا الحادث بعد أن تعرضت مواقع للحشد بالعاصمة بغداد ومحافظة صلاح الدين، في وقت سابق من أغسطس، لهجمات مماثلة قالت مصادر مطلعة إنها نفذت من القوات الأمريكية بواسطة طائرات مسيرة إسرائيلية.

المصدر: RT