إزالة الصورة من الطباعة

اشتية يبحث مع البنك الدولي دعم خطط الحكومة التنموية

بحث رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الخميس، في مكتبه برام الله، مع مدير البنك الدولي في فلسطين كانثان شانكار، سبل دعم الاقتصاد الوطني الفلسطيني، وخطط الحكومة التنموية، لا سيما التي وضعتها في سبيل الانفكاك عن الاحتلال الاسرائيلي.

ونوّه اشتية إلى أن الحكومة بدأت في التوجه نحو العمق العربي، لتعزيز الاستيراد والتصدير، وبدأت في تطبيق استراتيجية التنمية بالعناقيد، التي تم إطلاقها من قلقيلية، بالإضافة إلى توجهها نحو التعليم والتدريب المهني، من أجل إعادة تصميم العملية التعليمية ومواءمتها مع متطلبات سوق العمل، في سبيل خفض نسبة البطالة بين خريجي الجامعات.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن الحكومة تعمل الآن على إنشاء قاعدة بيانات لكافة المشاريع التي يتم العمل على تنفيذها، والتي ستنفذ في كافة المناطق الفلسطينية، بهدف توحيد جهود التنمية وربطها بالجغرافيا وأولوية احتياج كل منطقة.

وذكر أن الحكومة بصدد إنشاء بنك للتنمية والاستثمار بعد توحيد صناديق الدعم في وزارة المالية، بهدف تشجيع تطبيق الأفكار والمشاريع الرائدة، للانتقال من حالة الاستهلاك والاحتياج إلى الإنتاج.