إزالة الصورة من الطباعة

تظاهرة في الناصرة تنديدًا بقتل الفتاة إسراء غريب

تظاهر عشرات النساء صباح الاثنين في مدينة الناصرة بالداخل الفلسطيني المحتل ضد جريمة قتل الفتاة الفلسطينية إسراء غريب، تزامنًا مع مظاهرتين تقامان في الوقت عينه في حيفا وأخرى في رام الله.

ورفعت النساء الشعارات المنددة بقتل النساء وانتهاك الحريات، وهتفن "وينك وينك يا رئيس دم المرأة مش رخيص"، وهتافات أخرى مطالبة الشرطة بعدم الاستهتار بأرواح النساء.

وقالت مديرة مؤسسة نساء ضد العنف نائلة عواد: "إنّ المظاهرة جاءت تلبية لدعوة اتحاد المرأة الفلسطيني وجمعيات نسوية لمناهضة قتل النساء، وسن قوانين تمنع العنف الأسري في مناطق السلطة الفلسطينية".

وأضافت أنّه منذ بداية العام قتلت تسع نساء في الداخل الفلسطيني و١٩ امرأة في مناطق السلطة الفلسطينية، وطلبت الشرطة بالكشف عن الجناة وإنزال أقسى العقوبات عليهم.

وأثارت وفاة الشابة إسراء غريب وهي من سكّان مدينة بيت ساحور في محافظة بيت لحم في تاريخ 22 آب/ أغسطس الماضي، بصورة غامضةٍ غضبًا عارمًا لاحتمال تعرّضها لعنفٍ أسري ما أدى لمقتلها، علمًا بأنّ التحقيقات في القضية ما تزال جارية ولم يصدر بعد تقريرُ الطب الشرعي.

"موقع عرب48"