إزالة الصورة من الطباعة

الاحتلال يُجبر عائلة بعارة على هدم منزلها ذاتيًا

أجبرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي عائلة جولاني من بلدة عارة بالداخل الفلسطيني المحتل على هدم منزلها بشكل ذاتي. وهدمت العائلة المكونة من 6 أفراد المنزل خشية من تكاليف الهدم التي قد تصل لمئات آلاف الشواقل.

وكانت محكمة الصلح بالخضيرة قررت رد استئناف العائلة بإلغاء أمر الهدم الإداري الصادر عن لجنة التنظيم والبناء اللوائية في حيفا.

وذكرت صاحبة المنزل دالية جبر جولاني وهي أم لأربعة أولاد أنها "اضطرت لهدم منزلها ذاتيا بعد تعرضها لضغوطات داخلية وخارجية وكذلك عقب رد المحكمة طلب العائلة بتجميد أمر الهدم".

وأشارت إلى أنها "أقدمت على هدم المنزل خشية من إلزامها دفع تكاليف الهدم وقوات الشرطة التي سترافق الجرافات".

كما قالت إن "عائلتها باتت مشردة وتبحث عن منزل للإيجار لإيواء زوجها وأولادها، علمًا أننا قمنا بشراء قطعة الأرض وبناء المنزل بعدما عشنا بمنازل مستأجرة على مدار سنوات طويلة".