الأسير محمد منصور زايد إزالة الصورة من الطباعة

الإفراج عن أسير من اللد

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء الثلاثاء عن الأسير محمد منصور زايد (65 عاما) من مدينة اللد بالداخل الفلسطيني المحتل، وذلك تنفيذًا لقرار صدر في وقت سابق اليوم، عن المحكمة العليا الإسرائيلية.

ووصل الأسير المحرر نحو الساعة التاسعة من مساء اليوم إلى منزله في مدينة اللد، بعد أتم إجراءات الإفراج عنه من سجن نفحة جنوبي البلاد.

وكانت المحكمة العليا استجابت للالتماس الذي قدمه محامي الدفاع عن والدها، أفيغدور فلدمان، وقررت الإفراج عنه، وتوجه المحامي لسلطة السجون من أجل تنفيذ الإفراج عنه فورا.

وأكدت أن الفرح والسرور يغمران العائلة بعد صدور قرار المحكمة.

وكانت سلطات الاحتلال أعادت بتاريخ 27.08.2018 زايد إلى السجن لإتمام محكوميته السابقة وهي 16 عاما، وذلك بذريعة مخالفة شروط صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس عام 2011، بعد أن أمضى 24 عاما في السجن، في أعقاب إصدار حكم بالسجن لمدة عام عليه، وذلك بعد إدانته في قضية تتصل بخلافات أسرية، ليس لها أي علاقة بما يسمى "أمن الدولة".