إزالة الصورة من الطباعة

"تويتر" تعلن أنها شاركت بيانات مستخدمين لغرض الدعاية دون إذن

أعلنت شركة "تويتر" أنها قد تكون شاركت بيانات المستخدمين مع المعلنين واستخدمت للإعلانات الشخصية، من دون إذنهم.

وقالت في بيان إنها قد تكون شاركت بيانات المستخدمين مع شركاء الإعلان "إذا نقر المستخدمون أو عرضوا إعلانًا لأحد تطبيقات الهاتف المحمول ثم تفاعلوا مع التطبيق منذ مايو/أيار 2018".

وتضمنت المعلومات رمز البلد، وإن كان المستخدم قد تعامل مع الإعلان ومتى، ومعلومات حول الإعلان وغيرها.

وأوضحت أنه "ربما أظهر أيضًا إعلانات للمستخدمين استنادًا إلى استنتاجات حول الأجهزة التي يستخدمونها من دون إذن".

وقالت الشركة إنّ ذلك جرى بسبب إعدادات "لم تعمل كما هو مقصود"، مشيرةً إلى أنّه تم حل المشكلات يوم الاثنين، وأنه يتم إجراء تحقيق لتحديد المستخدمين الذين تأثروا، مضيفةً "تثق بنا في متابعة اختياراتك وفشلنا في هذه الحالة. نأسف لحدوث هذا، ونتخذ خطوات للتأكد من أننا لن نرتكب خطأ من هذا القبيل مرة أخرى".

وتواجه شركات التكنولوجيا الكبرى تدقيقاً من الجهات التنظيمية في أنحاء العالم فيما يتعلق بسياساتها الخاصة بتبادل البيانات، خصوصاً بعد انكشاف أن كامبريدج أناليتكا حصدت بيانات الملايين من الأشخاص على فيسبوك واستخدمتها لأغراض الدعاية السياسية.