إزالة الصورة من الطباعة

"التربية" تناقش مسودة تشخيص واقع تعليم الكبار في فلسطين

عقدت الغدارة العامة للتعليم العام بوزارة التربية والتعليم بالشراكة مع الجمعية الألمانية لتعليم الكبار يوم الخميس لقاءً لمناقشة مسودة دراسة تشخيص واقع تعليم الكبار في فلسطين.

وشارك في اللقاء الفريق الوطني لتعليم الكبار، والذي يضم ممثلين عن وزارات: التربية والتعليم، والعمل، والتنمية الاجتماعية، والمرأة، والزراعة، والإعلام، والأوقاف، والمجلس الأعلى للشباب والرياضة، وجمعية المدربين، وممثلين عن جامعة فلسطين التقنية خضوري - فرع رام الله.

وأشارت رئيس قسم التعليم غير النظامي في الوزارة غدير فنون إلى أهمية هذه الدراسة التي تشمل الضفة الغربية وقطاع غزة، كونها الأولى من نوعها في تشخيص واقع هذا القطاع المهم.

وللفت فنون إلى أن الدراسة شملت معظم المؤسسات الحكومية والخاصة، ومؤسسات مجتمع مدني، والمراكز الثقافية ذات الصلة بقطاع تعليم الكبار.

وبيّنت أن الدراسة ستكون الركيزة الأساسية لتحديث الاستراتيجية الوطنية لتعليم الكبار، إذ ستشكل منطلقاً مهماً للتخطيط لقطاع تعليم الكبار على المستوى الوطني، وليس فقط على مستوى الوزارة.

بدورها، أشادت مدير مكتب الجمعية الألمانية لتعليم الكبار في فلسطين علا عيسى بالدراسة، مشيرةً إلى التحديات والنتائج التي أظهرتها الدراسة.

من جهته، استعرض د. شادي أبو الكباش ملخص الدراسة، والنتائج والتوصيات، واستمع إلى ملاحظات الفريق الوطني.