إزالة الصورة من الطباعة

وفد حماس بطهران برئاسة العاروري يسلم خامنئي رسالة من هنية

 

التقى اليوم الإثنين وفد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي صالح العاروري المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي في طهران.

وسلم الوفد –وفق بيان وصل "صفا"- خامنئي رسالة من رئيس الحركة إسماعيل هنية، مقدمًا فيها شرحا لما تتعرض له القضية الفلسطينية من محاولات للتصفية في إطار المشروع الأمريكي المسمى "صفقة القرن".

واستعرض هنية في رسالته صمود شعبنا في القدس ومقاومته، ومخططات تهويدها والاستيلاء عليها، ودفاعه عن المسجد الأقصى والمقدسات.

كما استعرض الوفد صمود شعبنا في غزة رغم الحصار المتواصل منذ 13 عامًا، وتمسكه بخيار المقاومة وعبر عن ذلك بمسيرات العودة، وعمليات المقاومة الشعبية والمسلحة ضد الصهاينة في الضفة رغم التضييق الأمني والملاحقات.

وأكد أن المقاومة لا تزال تحافظ على ثوابت القضية الفلسطينية، وأنها تطور قدراتها استعداداً لرد أي عدوان إسرائيلي على شعبنا، وفي سياق مسارها الاستراتيجي لتحرير فلسطين.

وأشار الوفد إلى جهود الحركة في الحفاظ على الهوية الفلسطينية، وحشد جهود شعبنا في الشتات لتحقيق العودة إلى فلسطين.

وعبر الوفد عن إدانة الشعب الفلسطيني ومقاومته للاعتداءات الأمريكية على إيران بفرض الحصار، ومحاولات التحرش عسكرياً بها.

وأكد أن مثل هذا السلوك يعكس عقلية العدوان التي تمثلها الإدارة الأمريكية، وأن هذا العدوان لن يحقق الأهداف الصهيونية والأمريكية، معربًا عن التضامن الكامل مع الجمهورية الإسلامية في مواجهة العدوان الصهيوني الأمريكي.

كما أكد الوفد تقدير قيادة الحركة وأبناء شعبنا للدعم الذي تقدمه الجمهورية الإسلامية للشعب والقضية الفلسطينية والمقاومة ضد الاحتلال.

من جهته، أكد خامنئي اعتزازه بصمود الشعب الفلسطيني، وبمقاومته، وبجهاد أبناء حركة حماس، مثمناً ما ورد في رسالة القائد إسماعيل هنية.

وأكد المرشد الأعلى للثورة الإيرانية استمرار دعم الجمهورية الإسلامية لقضية فلسطين، ولصمود شعبها ومقاومته.