إزالة الصورة من الطباعة

هيئة الأسرى: الحكومة الإسرائيلية تعرقل مهامنا في الزيارة الثانية للمعتقلين

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي، تعمل على عرقلة إتمام الزيارة الثانية للمعتقلين داخل السجون، من خلال المماطلة المتعمدة، وعدم التعامل بجدية مع هذا الملف.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي الأربعاء، أنها منذ عدة شهور تتواصل مع الصليب الاحمر الدولي ومع هيئة الشؤون المدنية، وتم الاتفاق على آلية لإتمام الزيارة الثانية، وتم تعيين طاقم وتدريب من قبل مختصين في الصليب الأحمر الدولي، وقدمت تصاريح للطاقم الميداني، ولم يتم الرد حتى هذه اللحظة.

وأضافت الهيئة، "كل الشروط التعجيزية التي فرضها الاحتلال علينا كهيئة، كنا مضطرين للتجاوب معها وتوفيرها في سبيل توفير 45 دقيقة أخرى يلتقي بها المعتقلين بعائلاتهم، ولكن كل المعلومات التي كانت تصلنا دوما من هيئة الشؤون المدنية والصليب الأحمر حول موقف الإسرائيليين كانت سلبية ومحبطة".

وأكدت الهيئة أنها تملك الجاهزية التامة للمباشرة في تنفيذ الزيارة الثانية، وكل ما ينقص ذلك هو موافقة حكومة الاحتلال، وقالت: إن الطواقم المدربة جاهزة، ولدينا قاعدة بيانات تفصيلية حول المعتقلين وآلية الزيارات لكافة السجون.

وطالبت الهيئة كافة الجهات المعنية وذات العلاقة، بالضغط على حكومة الاحتلال بكل الوسائل والطرق للبدء بتنفيذ الزيارة الثانية، وعلى الصليب الاحمر ان يتحدث عن كل التفاصيل التي تتعلق بهذا الجانب بكل صراحة وشفافية.