إزالة الصورة من الطباعة

اشتية يبحث مع الرئيس العراقي تطبيق مذكرات التفاهم والاتفاقيات المشتركة

بحث رئيس الوزراء محمد اشتية مع الرئيس العراقي صالح برهم يوم الثلاثاء تطبيق مذكرات التفاهم والاتفاقيات مع العراق وإدخالها إلى حيز التنفيذ "خاصة في مجالات الزراعة والصناعة والتجارة، تماشيًا مع استراتيجية الحكومة وقرارها بالانفكاك التدريجي عن الاحتلال الإسرائيلي.

وشدّد اشتية خلال لقائه برهم في قصر السلام في العاصمة العراقية بغداد أن نهوض العراق وتعزيز دوره في المنطقة يشكّل عنصر قوة لفلسطين في المنطقة، مؤكّدًا على أهمية تعزيز العلاقات ما بين البلدين في جميع المجالات.

واستعرض رئيس الوزراء مع الرئيس العراقي آخر التطورات والمستجدات السياسية، كما ثمّن مواقف العراق في دعم القضية الفلسطينية على الأصعدة المختلفة.

ودعا اشتية الأمة العربية إلى "الحفاظ على أولوية القضية الفلسطينية، وعدم حرف البوصلة باتجاه صراعات ثانوية، ووجوب تكريس الوحدة العربية على أرض الواقع، من أجل توحيد الجهود لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي عن أرض فلسطين".

وأشار إلى خطة الحكومة بـ"الانفتاح على الأسواق العالمية خاصة الدول العربية، وتعزيز المنتج الوطني الفلسطيني وتسويقه دوليا".

من جانبه، أكد برهم موقف العراق الداعم للشعب الفلسطيني لضمان الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية، مشيرًا إلى حرص العراق على تمتّع الفلسطينيين المقيمين في العراق بكامل حقوقهم المشروعة وضمان استحقاقاتهم كافة.