إزالة الصورة من الطباعة

هيئة الأسرى تُحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير طقاطقة

حملت هيئة شؤون الأسرى والمحررين سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير نصار ماجد طقاطقة من بلدة بيت فجار جنوب شرقي مدينة بيت لحم، داخل جدران عزل معتقل "نيتسان الرملة".

وأدانت الهيئة في بيان صحفي، الجرائم العنصرية التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحق الفلسطينيين، كالتعذيب الجسدي والنفسي والاهمال الطبي للأسرى، وغيرها من الانتهاكات والاجراءات التنكيلية المرتكبة بحقهم.

وأضافت أنه وباستشهاد الأسير طقاطقة، يرتفع عدد شهداء الحركة الوطنية الأسيرة لـ (220) شهيدًا ارتقوا منذ العام 1967.

ودعت الهيئة إلى فتح تحقيقات بقضايا المخالفات القانونية بحق الأسرى، وفرض القانون الدولي على كيان الاحتلال.

وكان جيش الاحتلال اعتقل طقاطقة بتاريخ 19/6/2019، بعد مداهمة منزل ذويه وتخريب محتوياته وقلبه رأسًا على عقب، ومن ثم تم نقله إلى مركز توقيف "الجلمة" للتحقيق معه، وتم تمديد توقيفه ثلاث مرات، وبعدها جرى نقله إلى العزل الانفرادي في "نيتسان الرملة"، واستشهد هناك.